يقول جاك ويلش “اذا لم تمتلك ميزة تنافسية..لا تنافس”. والاهم من ان تعرف ميزتك التنافسية، ان تحولها لصورة ذهنية وتكتب جملة واضحة يعرفها كل فريقك في الشركة تختصر هذه الصورة، فيما يعرف بالPositioning Statement.. اتبع هذه الخطوات لكي تصل لصورتك الذهنية وكتابة الجملة الخاصة بها..

1- قم بعمل تقسيم دقيق للسوق – Segmentation واستخرج كل الشرائح الممكن العمل عليها. قسم زبائنك حسب موقعهم الجغرافي (مثل البلاد) او سلوكهم السكاني (مثل الدخل او العمر) او النفسي (مثل الطبقة الاجتماعية) او الشرائي (مثل كثافة شرائهم للمنتج).

2- استهدف شريحتك المربحة – Targeting، يجب ان تتميز شريحتك بأنها كبيرة نسبياً حيث تستطيع الربح منها، ومناسبة لاهدافك وامكانياتك.

3- اكتب كل ميزاتك التنافسية من خلال عملية Differentiation. قد تكون ميزتك التنافسية فى المنتج (مثل جودة الخامات)، او الخدمة (مثل سرعة التوصيل)، او قنوات التوزيع (مثل انتشارك في كل مكان)، او الناس (مثل موظفين بيع بلباقة عالية)، ثم اعطي لكل ميزة منهم وزن، يزيد وزن الميزة مع معايير مثل ان الميزة التنافسية لا يستطيع المنافسون تقليدها وانها مفيدة للزبون.

4- بعد تحديد اقوى ميزة تنافسية لديك، اكتب جملة الصورة الذهنية – Internal Positioning Statement بشكل واضح، حيث تتكون من بعض المقاطع اهمهم 1- من هي الشريحة المستهدفة – Target Segment، و2- ما هو الموقع/الصورة الذهنية – Position (أقوى ميزة تنافسية لديك) التى تريد ان تظهر بها امام هذه الشريحة (مثلاً: للمسافرين الشباب سيارة SafCar هي الأكثر امان على الطرق السريعة).

اذا تحركت بداية من ميزة تنافسية قوية، وصورة ذهنية صحيحة، تزيد نسبة نجاحك في تكوين براند بشكل أقوى من المنافسين، وبالتالي النجاح في السوق.