الرئيسية / ادب وشعر

ادب وشعر

توأم الحضارة ، شات احلى لمة

شات احلى لمة

توأم الحضارة

يحدثونني عن معشوقاتهم
فالأول على سريره نامت
مئات العذارى
ومن نظرته قضين الليالي سهارى
وفي حبه لايمكن أن يجارى
أمير ترك من أجلهن الإمارة

والثاني فارس القبيلة كعنترة
بين النساء يجول كأنه قسورة
إذا إبتسم تحدث في عالمهن
مجزرة
وبين يديه تذوب حتى الحجارة

ثم صمتوا وأشاروا إليَّ بالنظر
فقلت أكملوا فنحن في وقت السحر
ولازلت لمغامراتكم أنتظر
فقالوا حدثنا عن حبك وأشعاره

فقلت أنا …. أنا
أنا لست أميراً في عالم الأمراء
ولا فارسا خاض المعارك الهوجاء
فحبيبتي ملكة على عرش النساء
وحياؤها في عالم الرجال منارة

فقالوا هل عانقتها
هل قبلتها هل عا..؟
فقلت هل سمعتم عن
عناق المقل
وكيف للأرواح أن تنتحر في
عالم القبل
وهل تعلمون بأن الرياح تصمت
في حضرة الخجل
فالعشق توأم الحضارة

فالحب لايأتي مع المعاشرة
ولا صهرا يحسن المصاهرة
الحب خيوطه تسري كما المؤامرة
لذته في أن يبقى بعيدا عن المفاخرة

الحب عندكم هو حديقة
من الحلمات
وكذبة نسجتموها من
أروع الكذبات
ونزوة تظنون بأنها هي الحياة
وامرأة تعيشيون معها في كل ليلةٍ
مغامرة

الحب هو محبوبتي وأنا
أن أراها كل لحظة وكأني لم
أراها منذ سنة
الحب أن أكون أنا هي
وهي أنا
أن أحافظ عليها كما
اللؤلؤ داخل المحارة

ست مئة كذاب ، قصيده ، شات احلى لمة

شات احلى لمة

ها أنا هنا مرةً أخرى
أتيت إليك وحدي
وجسدي تملأه الجراح
والشوق والبرد قد إستباح
من ذكرياتي ما إستباح
سأقص عليك يامطار اً
تغادره في كل ليلة وصباح
تغادره الطيور والأضاحي
تغادره الأمنيات والأحلام
يامطاراً قد تناسى بريق
الأفراح
سأقص عليك كما كل مرة
كيف أن للوداع طعماً
كطعم الموت
كطفلةٍ تصرخ من شدة البرد
ولكن لا أحد يسمع لها
صوت
طعماً لايشبه شيئا أبدا
طعماً كحزن أمٍ فقدت
برصاص التخاذل ولدا
سأروي لك كيف إنتهت
آخر ساعاتي قبل
أن ألقاك
كيف هي
وضعت فرشاة أسناني
ونفضت عن ملابسي
ماتبقى من عطرها
وغسلتها بدموعها
الحاره
ثم وضعت كل أشيائي
في حقيبة السفر
وكفكفت ذكرياتنا
وخبأتها في صندوقٍ
خوفً عليها من البرد
والمطر
وتساقط ثلج عينيها
على يدي وكأنه بركانٌ
قد إنفجر
وأشعلت بثلج عينيها
وديانٌ في قلبي من الجمر
وعاتبتني بأقسى كلمات
العتاب
من غير أن تفتح فمها
وأغلقت خلفي الباب
يامطار أرجوك إن زارتك يوما
لا تقل لها أنني
ذرفت دموعي على الأحباب
قل لها أنني طلبت فطورا
واشتريت تسع دفاتر
وتسع أقلام وجريدةٍ
وكتاب
قل لها أنني جلست
واحتسيت فنجانً من القهوة
وجلست أضحك مع الأصحاب
فإن قالت لك بأنني كذاب
فقل نعم وست مئة كذاب

قررت الانسحاب ، قصيده موجعه ، شات احلى لمة

شات احلى لمة

قررت… الإنسحاب…

قررت عن حياتك الابتعاد
ومن حبك …الانسحاب
فلست جديرا بقربك
فأنا لم أمت من أجلك
ولم أذق سوء… العذاب
من أجل حبك
ولم أحميك من ضوء
الشمس
ولا حتى من مطر… السحاب
لم أخلع معطفي في ليالي
الشتاء
ليصبح معطفك
اكتشفت أن حبي لك
عشقي… لك
غرامي… بك
شوقي… لك
حنيني لكل ذكرى تجمعنا
ولكل ذكرى فرقتنا
كل ذلك كان
مجرد… سراب
جلست أنظر إليك
وكيف خنتك
وكيف خذلتك
وخنت كل كلامي عن
حبك
عن هيامي بالأرض التي
تحتك
جلست أشتم رائحة دمائك
التي تنبعث من تحت… الثياب
حبيبتي
آسف لن أقول حبيبتي بعد اليوم
لن أتغزل بخصلات شعرك
لن أغرق بين دفتي جفنك
أعلم أنه لن تكفيك كل كلمات
…العتاب
وكل عبارات الحب والغرام
التي نسجتها من أجلك
والتي استلهمتها من ثغرك
لأنها مجرد كلمات
كأي كلمات تكتب بأي… كتاب
وكنت أنا نقطة سوداء
في صفحات دفترك
البيضاء
أضعت بوصلتي في الصحراء
وكنت الواحة الغناء
التي فتحت لي ذراعيها
وقدمت لي كل مالديها
وأنت في عمر… الشباب
وعندما ذبلت اوراق شجرك
وجفت آبار جمالك
وبدأت الدماء تسيل من عمق
جرحك
كل مافعلته هو النظر لنزفك
والاكتفاء بالابتعاد
وباتخاذ قرار …الانسحاب

حبيبتى قصيده ، شات احلى لمة

شات احلى لمة

حبيبتي…

حبيبتي سألتني أتحبني؟
فقلت حاولي أن تجمعي
صيحات الفرح وزغاريد
النصر
إجمعي صرخات الألم
وأنين القهر
واجمعي عدد النجوم التي
تزف في كل ليلة
للقمر
واجمعي كل كلام الغزل
من قصائد وشعر
واطرحي منها حب الدنيا
وكره البشر
ثم اطرحي الخيانة وأساليب
الغدر
ثم أضيفي كل مشاعر الوفاء
ومعها الصبر
كل ماسبق لايساوي
أن أعيش
لحظه من كل العمر
على ترابك وفي ظل أوراق
الشجر
إسألي الصحارى العطشى
عن حبها لزخات المطر
واسألي الأم الثكلى
عن شوقها
لابنها الذي وضعوه
قبل لحظات في القبر
إسألي الأعمى عن
معنى كلمة
بصر
إسألي الطفل
التائه في ظلام
الليل عن معنى
الخطر
إسأليني عن أي
شيء من بداية
الكون لهذا العصر
لكن لا تسألي عن
حبك الذي
بداخلي نار وجمر

حبي في صدرك ، شات احلى لمه

قالت: كيف سأعلم بأن شات احلى لمة حبي في صدرك قد خمد
فقلت: إذا لم. أكتب لك
في كل يوم قصيدة
إذا عجزت عن وصفك
ولم أخترع لك كل
مساء أبجديات
حب جديدة
إذا لم أرتم بين يديك
كل لحظة رغم المسافات
البعيدة
إذا لم أهمس في أذنك
بأنني أحبك وأعشق
قربك رغم الخلافات
الشديدة
إذا استيقظت صباحا
ولم أقدم. لك روحي
مكبلة. كالشاه الطريدة
إذا نظرتِ في عيني
ولم تجدي ذاك اللمعان
ولم تجدي تلك النظرة
الفريدة
…… ..
إذا سكت الديك
عن الصياح
وتغير لون الصباح
ولم يذهب الفلاح
للحصيدة
إذا جاء الشتاء بعد
الربيع
وعاد العجوز لطفل
رضيع
وتجمد الدم في
قلوب الجميع
وانتحرت الحروف
على صفحات الجريدة
إذا اختفت النجوم
من السماء
والتقى الشروق
مع المساء
واختفت الحلمات
من أثداء النساء
ولم يبق لهن في
هذه الأرض قعيدة
إذا حدث كل ماذكرت
عندها فقط
ستكون روحي في حبك
قد غدت شهيدة

قصيده حب ، كلمات مبعثره ، شات احلى لمة

شات احلى لمة

جلست بجانبي وقالت لي
مابك شارد الذهن
ووجهك يعلوه الكدر
مالي أراك كعاشق ولهان
وقد أظناه طول السهر
فضحكت ثم قلت لها
نعم …..نعم
ياحبيبتي فأنا أعشقها
ومنذ دهر
فعبست وإنزعجت وزمجرت
ثم أرعدت وكأنه
حان وقت المطر
فزدت في غضبها وقلت
إن كنت أنت عيوني
فهي بالنسبة لي كل النظر
وإن كنت أنت قلبي
فهي النبضات التي تنبض
في داخل الصدر
وإن كان حبك يسري في
عروقي
فهي دمي وكرياته البيض
وحتى كرياته الحمر
فقالت وهي تضحك أتقصد
أمك إن كنت تقصدها
فلك العذر كل العذر
فقلت هي ليست أمي
لسبب بسيط لأنها لم تحملني
في رحمها تسعة أشهر
فقالت أوصفها لي
أهي شقراء أم هي
من السمر
فقلت سأصفها لك
ليس كرجل يصف أنثى
لأنني لا أعشق كأي رجل
ولأنها ليست كأي أنثى
في هذا العصر
إن قلت شقراء فجمالها
يطغى على كل الشقر
وإن قلت سمراء
فسمارها له بريق
ليس كباقي السمر
أحبها بعدد مرات النكاح
التي تجري في كل ليله
مابين النجوم و القمر
أحبها من قبل أن تولدين
ومن قبل أن تتنفسين
إن كنت قد أسمعتك
كلام لم يسمعه أحد من البشر
ففي حبها سأكتب قصائد
من نثر
وقصائد تغنى فوق
جنون الجمر
وإن كان بموتي
ينتهي حبي لك
فبموتي يبدأ عناقي لها
حتى يوم الحشر
فقالت ماإسمها أهي ليلى
أم عبله أم هي سمر
فقلت إسمها لم تسمى به
اي سيدة
إسمها……. سوريا العمر
كلمات :أشرف عبدالرحمن..

اللعنه ، شات احلى لمة

ولقيوا جمبيه حاجه مهمه جدآ .. لقيوا .. كتاب قديم مكتوب على الغلاف بتاعه #اللعنه 😈😈
اخد الظابط الكتاب من الأرض وبص على احمد وقاله

الظابط : بوص انا ممكن البسكوا 100 تهمه دلوقتى واقول ان انتوا اللى قتلتوا الراجل ده علشان منعكوا تنبشوا فى القبور
احمد : ياباشا طب وهننبش قبور ليه بس
الظابط : يابنى انت وهو الجثث المتحلله اللى مش باقى منها غير شوية عضم بتتباع بفلوس كتير اوووى لتجار البودره اللى بيطحنوها ويعملوا معاها خلطة الهيروين او فلوس متوسطه لطلاب طب
احمد : ياباشا انا امى مدفونه هنا
الظابط : وانا اليوم اللى جيتولى فيه جبت تحريات عنكوا وعرفت ان والدتك مش ميته موته عاديه دى اتقتلت .. بوصوا انا حاسس ان الموضوع اكبر من شلة شباب بينبشو قبر .. او يقتلوا صاحبهم .. والدليل الكتاب ده .. الكتاب ده ممنوع تداوله .. مين الراجل ده وايه اللى جاب الكتاب ده هنا عنده
محمد : هنعرف حالآ

بدأ محمد يفتش الراجل ده ب غل لغاية لما طلع منه شوية ورق كتار .. اخدهم الظابط ولسه هيشوفهم .. قام محمد سالتهم من ايد الظابط وحاططهم فى جيبه وقام قطع طرف من جلابية الراجل اللى ميت وحط عليها دم من اللى فى الأرض ولفها فى كيس لقيه مرمى وحطها فى جيبه وكل ده ومحدش فاهم ايه اللى بيحصل

الظابط : انت ايه اللى بتعمله ده
محمد : هتفهم يا باشا حالآ .. انت كنت جاى تقبض علينا وهوب لما لقيتنا عارفين حاجات كتير رجعت القوه اللى معاك وجيت معانا .. كتر خيرك لغاية كده يا باشا لو انت مصدق اننا مظلومين سيبنا نمشى احنا مقتلناش عبده
الظابط : بوص يابنى انت وهو الموضوع مش سهل انتوا متهمين بالقتل يعنى لازم اقبض عليكم ووعد منى هشتغل على قضيتكم لغاية ما اوصل للحقيقه ..
محمد : خلاص يا باشا احنا موافقين يلا نخرج

خرج الظابط الأول ووراه محمد وبحركه سريعه خطف محمد مسدس الظابط ومسك احمد الظابط تحت دراعه ومحمد حطله المسدس على دماغه

محمد : لو مسبتناش نمشى انا هفجر نفوخك
الظابط : انتوا مجانين !!
محمد : خلاص يا باشا مبقيناش نخاف احنا موتنا كان قدامنا هنخاف من ايه .. انسى
الظابط : وحياة امى ما هسيبكو
احمد : مكناش عاوزين نعمل كده يا باشا احنا مش ناسيين وقفتك معانا بس احنا مضطرين
سالم : لا مؤخذه بس يا باشا هستأذنك فى الكتاب ده .. اصلى بزاكر اليومين دول عبال ولادك داخل امتحان قريب اوى

اخد سالم الكتاب من ايد الظابط وضرب محمد الظابط على دماغه فقد الوعى .. وحطوله السلاح فى جنبه وسابوه وهربو ولما القوه اتحركت لقيت الظابط مغمى عليه والشباب هربوا

محمد : بوصوا انا مش فاهم حاجه
سالم : الكتاب ده وراه حاجه … ﻷن امبارح مكنش موجود
احمد : انا اعرف واحده تقدر تقولنا ده ايه
محمد وسالم : مين هى !!
احمد : دى واحده اسمها فجريه انا عارف مكانها
محمد : طب وانت عارف منين مكانها !!
احمد : ما تخلص يا عم انت احنا ف ايه ولا ايه .. يلا بينا

ركبوا مواصلات لغاية ما وصلوا بيت فجريه دى كان عبار عن بيت معفن فى مكان شبه مهجور دخلوا البيت كانت ريحته قذره ومن الواضح ان مفيهوش حد
قرروا يخرجوا لكن الباب اتقفل ومبيتفتحش .. حسوا بصوت خطوات وكل ما يبصوا فى مكان ميلاقوش حاجه وفجأه نار ولعت فى اوضه فى وشهم جريو ناحيتها لقيو ست كبيره فى السن وشعرها شايب ومنكوش قاعده قدام النار دى وبصالها اوووى وقالتلهم تعالووووو
بصوا لبعض وراحوا قعدوا قدامها .. مدت اديها لسالم فعطاها الكتاب

محمد : احنا ….
فجريه : انا عارفه اللى حصل
احمد : طيب يا ست فجريه احنا مش عارفين ايه اللى بيحصل ده وبيحصل ليه واشمعنا احنا
فجريه : انت !! ده انت ابليس … اسمعوا الكلام ومحدش يقاطعنى …. امك ماتت بسببك يا احمد فاكر ؟؟ ..

بيسرح احمد ويفتكر ( كان يوم عادى زى اى يوم راجع البيت وبيتمشى ساعتها لقى كيس اسود فى الأرض ملفوف ميل عليه واخده ومرضيش يفتحه وراح جرى بيه على البيت ولما فتحه لقى علبه صفيح قديمه فتحها لقى جواها كتاب شكله قديم جدآ ومكتوب عليه اللعنه .. مكنش ساعتها فى حد فى البيت فتح الكتاب لقى جسمه قشعر ابتدى يقرأ اول صفحه وكان كلام عادى وفى وسطيه كلام ميتفهمش ابتدى المروحه تلف شويه مع انه مشغلهاش كمل قرايه كمان وابتدى يسمع همس فى الأوضه وكل ما يقرا كل ما الصوت يعلا لغاية ما ابتدى يظهر ظل كائن فى الأوضه بتاعته بس ساعتها مقدرش يبطل قرايه كمل لغايه ما الكائن ده بقى واضح وضوح الشمس .. ده نفس شكل الست اللى ظهرتلهم فى المقابر وحاولت تسحب رجل #سالم .. وهى هى نفس الست اللى ظهرت لسالم واحمد فوق السطح كان بالنسبه ﻷحمد كابوس اللحظه دى وهو قاعد وفى حاجات غريبه فى اوضته معاه .. مش بس كده دى كانت ماسكه قطه سوده فى اديها وبتقطع فيها ببوقها وتاكل والقطه تصرخ وهى عايشه .. قعدت الست دى يومها قدام احمد وقالتله كلام . اهم ما فيه ان هى هتموته لو مسمعش كلامها .. هى خلاص بقرايته للكتاب ده الروح اتحضرت وخلاص الدم هينتشر فى العالم واولهم عيلة احمد ذاته وعلشان متتأذيش يا احمد لازم تنفز كل الاوامر ) .. ابتدى احمد يسترجع انه هيتكشف خلاص فقال لفجريه : لا مش فاكر .. مش فاكر حاجه خالص
فجريه : انت كذاب .. كل اللى انت فكرت فيه اصحابك شافوه كأنه طبيعى
احمد : يلا نمشى

بصتله فجريه بغضب وابتدى كل حاجه تتهز حواليهم وكل ما فجريه يبان عليها الغضب كل ما المكان يتهز اجمد وفجأه لقيوا غراب اسود طاير جوه الأوضه وفى بوقه حتة لحمة بتنقط دم

احمد : خلاص انا تحت امرك وبعدين ما انتى كل اللى قولتى عليه نفزته بالحرف
سالم : محمد انت فاهم !!
محمد : بحاول

فجريه : احكى لأصحابك وفهمهم اللى بيحصل يا احمد وقولهم انت جايبهم هنا ليه 😈😈
احمد : ……

قصيده النصر ، شات احلى لمة

سَعْد جَرْجِيْس سَعِيْد

هذا طريقُ الشمسِ يا حَدْبَاءُ
لا تَجْفُلي… كُلُّ الجهاتِ سماءُ

فَهُنَا من (الجِسْرِ القَدِيْمِ) معارجٌ
والضفتانِ حكايةٌ عَلْياءُ

وهنا الربيعانِ اللذانِ تَصَافَحَا
وهُنَا من العَصْر القَدِيْمِ ضِياءُ

وحبيبتي البيضاءُ حين تبسَّمَتْ
كلُّ الحياةِ لأجْلِها بيضاءُ

(كَمْ يَرْدِلِي) قَتَلَتْنِيَ السَّمْراءُ
ونظرتُ: أينَ المرأَةُ السَّمْراءُ

الموصلياتُ اختصارُ مواسمٍ
بيضُ الوجُوْهِ وأعينٌ شَهْلاءُ

يا نينوى والجندُ آيةُ مَوْطِنٍ
تركوا دُمُوعَ الأُمَّهاتِ وجَاؤوا

فالنصرُ تَكْتُبُهُ الدِّماءُ فموطنٌ
يسمُو وفوقَ جبينِهِ الشُّهداءُ

لِتقومَ في الحدباءِ ألفُ مَنَارَةٍ
ويضيءَ في أرْضِ النُّبوَّة مَاءُ

هذا نهارُ النصرِ كُلُّ جميلةٍ
خنَقَتْ رؤاها جُبَّةٌ خَرْقَاءُ

ستقولُ في الصُّبْحِ الجديدِ: أنَا هُنَا
لحنُ البِدايَةِ أيُّها الشُّعراءُ

سيقولُ جُنْديٌّ يمرُّ علَى اللَّظَى:
إن الدواعشَ صفحةٌ خَرْسَاءُ

الحربُ أطْفَأها الجُنُودُ لوَحْدِهم
والحربُ أوْقَدَ نارَهَا الخُطَبَاءُ

سيقولُ جنديٌّ يودِّعُ أُمَّهُ:
أنا ذاهبٌ، قد لا يكونُ لِقاءُ

هذي جحيمُ الأرضِ، كُلُّ مُحَايِدٍ
هو والدواعشُ في الجَحِيْمِ سواءُ

الصامتونَ عَلَى المَذَلَّةِ مَالَهُمْ
نَطَقُوا بِهَا، لا تَنْطِقُوا يا شَاءُ!

القولُ للجُنْدِيِّ تحتَ شُوُاظِهَا
ولِغَيْره تَتَسابَقُ الأنَبْاءُ

المُوْصدون بُيُوتَهم لنْ يَفْتَحُوا
زَمَنَاً يعيشُ بِظِلِّهِ الفُقَرَاءُ

السامعونَ نحيبَ طِفْلٍ خائفٍ
فتزوَّدُوا خوفَاً، هم الجُبَنَاءُ

يا نينوى إنْ كانَ في الماضِي دمٌ
وعلى دوربِ العائدين دِمَاءُ

يا نينوى فالأفقُ ألفُ سجابَةٍ
ستفوحُ منها جَنَّةٌ خَضْراء

فلتحفظي خُبْزَ البِلادِ فَزَرْعُنَا
من دونِ مَشْرِقِكِ الكريمِ هَبَاء

صفات الابراج ، شات احلى لمة

صفات الابراج
1- بـــــــرج الحمــــــــل:
برج ناري لها من الأيام الثلاثاء وأضرها الخميس والسبت أفضل الشهور محرم..
صاحبة قدر قوية الحركة صاحبة همة سخية الكف سريعة الغضب قريبة الرضا عزيزة النفس تصاب بالعين سريعا” صادقة تنال كل ماتريده قليلة الحظ تحب الطرب معجبة بنفسها صافية النية ضحوكة السن كثيرة الرزق مدبرة في جميع الأمور ليس لها حظ في السفر تنال عز وجاه كثيرة الأعداء لكن لاتبالي بهم

2- بـــــــرج الثـــــــور:
برج ترابي لها من الأيام الجمعة وأضرها الأربعاء أفضل الشهور صفر وآب..
لاتعرف المحب من المبغض صادقة الوعد كثيرة الأناقة لها سر غامض طيبة القلب لاتحقد على أحد حلوة الكلام تصاب بالعين سريعا” متوسطة الحال في المال سخية الدموع قريبة الرجوع كثيرة اللأضداد سريعة الغضب قريبة الرضا كثيرة النوم والكسل تحب العلم تكره الظلم تنتقل من بلد إلى بلد أو من مكان
إلى مكان يراقبها الأشرار عنيدة معجبة بنفسها صافية النية عفيفة النفس تقضي حاجة الناس ولايقضون لها حاجة عيشتها هنية تنال مرادها لها حساد محبوبة بين الناس أكثر أعدائها من أقاربها

3- بـــــــرج الجـــــــوزاء:
برج هوائي أفضل أيامها الأربعاء وأضرها الجمعة أفضل الشهور جمادى الأول وحزيران..
خلوقة طيبة القلب كريمة كثيرة الهم والغم والحزن كتومة السر أحيانا” تحب المزح تصاب بالعين والنظرة معجبة بنفسها صاحبة رأي سديد ورشيد عنيدة تحب الأفراح تأمل بالنجاح حساسة صادقة صافية النية لاتنال مرادها الا في التعب والمشقة سخية الكف صبورة يخاف عليها من العين قليلة الحظ لها أعداء وحساد من النساء قريبة من القلب لها من المعادن الفضة

4-بـــــــرج السرطـــــــان:
برج مائي لها من الأيام الأثنين وأسوأها السبت أفضل الشهور ربيع الأول وتموز..
تصاب بالعين سريعا” لاتعرف المحب من المبغض كريمة عفبفة النفس سريعة الغضب قريبة الرضا حلوة الابتسامة مبغوضة عند أقاربها قاضية الحاجة للناس والناس لايقضون لها حاجة بريئة قليلة الحظ مع من تحسن إليه حلوة الكلام ضحوكة السن تنال مرادها تعاند النساء تنتقل من بلدإلى بلد أو من مكان إلى مكان عجولة في طلبها عيشتها هنية صافية النية كثيرة الرزق حدة في الكلام قريبة الرجوع عما فعلته كثيرة التفكير تكره الكذب لايضيع لأحد عندها من معروف تحب جمع المال قليلة الحظ من السفر أكثر أعدائها من أقاربها لها من المعادن الفضة واللؤلؤ

5- بـــــــرج الأســـــــد:
برج ناري أفضل أيامها الأحد وأضرها السبت والأثنين أفضل الشهور جمادى الأول وكانون الثاني..
سريعة الغضب قريبة الرضا كثيرة الأناقة قريبة على القلب صافية النية كثيرة التفكير قليلة الحظ تشعر بالظلم فهي تقدم أكثر مما تنال تحب الغرام تحب جمع المال حدة في الكلام صاحبة لسان تنصر المظلوم ولاتنام على ضيم
وهيبة القدر وفيها وقار ميالة للرجال وتنال ثقتهم
تصاب بالعين سريعا”
كريمة معجبة بنفسها مزوحة عنيدة يلحقها بلاء من الاقارب
تحب النوم كثيرة النسيان تحب الطرب محبوبة عند من يراها تبغضها النساء يحبها الرجال وتنال خيرا منهم
لاتنال مرادها إلا بعد تعب ومشقة
رزقها يسير وكثير وسيدة منزل و لاتصاب بالفقر
محمودة السيرة لها أعداء من أقاربها

6- بـــــــرج العـــــــذراء:
برج ترابي لها من الأيام الجمعة وأضرها السبت أفضل الشهور جمادى الأول..
متقلبة لاتثبت على حالة وتحدة قلقة لاتطمع على أحد ديقة الخلق صاحبة أمانة لاتخون غيورة على من تحبه من نازعها نازعته ومن كرمها أكرمته عجولة في طلبها تحب الخير لكل الناس لكن لايريدون لها الخير مباركة في بيتها عفيفة النفس كثيرة الكلام تميل إلى الرجال محبوبة عند من يراها تصاب بالعين سريعا” تقع في شدائد قليلة الحظ تنال رزق محسودة من النساء لها حظ من الرجال تنتقل من مكان إلى آخر تنال الخير فيه تنال مرادها لها من المعادن الفضة

7- بـــــــرج الميـــــــزان:
برج هوائي أفضل أيامها الجمعة وأضرها الأربعاء أفضل الشهور تشرين الأول ورجب..
متقلبة صبورة لاتخشى من النوائب زائدة السخاء تعترف بالجميل مدبرة في جميع أمورها تسرح بالتفكير كريمة عفيفة النفس قاضية حوائج الناس والناس لايقضون لها حاجة إلا في المشقة تحب الرجال عيشتها هنية صافية النية طيبة القلب متوسطة الحال في المال لها خصوم كثيرة قليلة الحظ من أهلها صاحبة رزق لها أعداء ةحساد وتصاب بالعين تقع في شدائد كثيرة

8- بـــــــرج العقـــــــرب:
برج مائي أفضل أيامها الثلاثاء وأضرها الأربعاء وأفضل الشهور شعبان وتشرين الأول ..
متقلبة مبغوضة عند الناس وأكثرهم نساء عجولة في طلبها صاحبة هيبة ووقار اذا غضبت لاتطاق معجبة بنفسها تحب الأفراح سريعة الغضب قريبة الرضا متصلبة في رأيها سخية الكف كثيرة الكلام والكسل والنسيان تحب الرجال والضحك تصاب بالعين عاقلة ذكية صاحبة رأي سليم تكتم أسرارها كثيرة الهم تحب جمع المال عيشتها هنية لافقيرة ولا غنية ترى مكائد كثيرة من النساء قليلة الحظ طائشة خفبفة العقل أحيانا” محبوبة بين الناس ربما تنتقل من مكان إلى مكان أكثر أعدائها نساء من أقاربها والغريب أفضل من القريب

9- بـــــــرج القـــــــوس:
برج ناري لها من الأيام الخميس وأسوأها الأثنين أفضل الشهور شهر رمضان وكانون الأول..
تصاب بالعين سريعا” كريمة طيبة القلب لاتعرف المحب من المبغض تحب الحق تكره الباطل شديدة الغضب كثيرة الصداع لاتحقد على أحد حلوة الكلام تفكر ولاتنام قاضية الحاجة سريعة الغضب قريبة الرضا حدة في الكلام تقنع بالقليل تحب الخير للناس ضيقة الخلق ظالمة على نفسها تتمسك برأيها لاتسمع لأحد قول صافية النية نحب الطرب لايضيع عندها العمل الصالح متوسطة الحال في المال قليلة الحظ صاحبة عز وجاه تنال ماتريده مدبرة في جميع أمورها لها من المعادن الذهب

10-بـــــــرج الجـــــــدي:
برج ترابي أفضل أيامها السبت أضرها الأربعاء أفضل الشهور كانون الثاني..
متقلبة لاتثبت على حالة لاتبالي بأحد لاتعرف المحب من المبغض معجبة بنفسها سريعة الغضب قريبة الرضا تصاب بالعين سريعا” عنيدة محبوبة عند الغريب أكثر من القريب صاحبة هيبة ووقار عجولة حدة في الكلام عزيزة النفس سخية الكف كريمة تحب المزح والضحك صافية النية والقلب عيشتها هنية يلحقها تعب ومشقة قليلة الحظ تجمع مالا” لاتحقد على أحد لها أعداء كثيرون أكثرهم من أقاربها تنال مرادها لها حظ بالسفر والنقلة

11- بـــــــرج الدلـــــــو:
برج هوائي أفضل أيامها السبت وأضرها الأربعاء وأفضل الشهور ذي القعدة..
متقلبة لاتثبت على حالة لاتحقد على انسان قصيرة لسان متوسطة الحال مباركة في بيتها حسنة الأفعال لاتكتم سر ولايخفى لها أمر كريمة تحب الضحك تميل إلى الرجال كثيرة الأخصام يلحقها هم وغم تحب جمع المال يناسبها الجمال يليق بها الدلال تقع في المتاعب تحب العناد تحب المسرة تكره المضرة تصاب بالعين لاتعرف المحب من المبغض عجواة في طلبها لها حظ من الغريب أكثر من القريب مدبرة في أمورها قاسية القلب على من تعاديه من رفق بها ملكها طيبة النفس غيورة على من تحب قليلة الحظ من الأقارب عيشتها هنية حياتها سعيدة تنال رزق وعز وجاه كثيرة الأعداء من أقاربها

12- بـــــــرج الحـــــــوت:
برج مائي أفضل أيامها الخميس والأثنين وأضرها الجمعة والسبت أفضل الشهور ذي الحجة وشباط..
عاقلة لبيبة سيدة أهل بيتها عزيزة النفس تكره أهل الظلم سريعة الغضب قريبة الرضا كثيرة الكلام حادة الخصام كثيرة النوم والكسل والنسيان لاتطمع على أحد طيبة اللسان غيورة على من تحب معجبة بنفسها ربما تكون صاحبة رزق وخير محسودة من النساء تحب جميع الناس يمر عليها الويل شديدة النقار تميل إلى الرجال لاتثبت على حالة واحدة تصاب بالعين سريعا” لاتطاق اذا غضبت لها حظ من الرجال حياتها مباركة محظوظة في السفر تتصل برجل جليل القدر تنال منه خيرا” تبغضها النساء لكن لاتبالي بهم تنال مرادها تكون محمودة السيرة لها أعداء أكثرهم من أقاربها لها من المعادن العقيق ومن الخواتم الفضة

احبك اكثر غدا حينما تكبرين ، شات احلى لمة

أحبّك أكثر
غداً
حين تكبرين
ينحني ظهرك قليلاً
تجاعيد عينيك واضحة
كأوشام دهريّة
البياض مطلٌّ من ليل شعرك
العشب بين مفاصل ذكرياتك
النّمش في سفوح ظهرك
على مهل تنهضين من سرير الوقت
متكوّرة مثل نون الحنان.
ثمّة أدوية على المنضدة
سعال في الأروقة
زينة أقل
زياراتك إلى المزين نادرة جداً
إلى الطبيب أكثر
زجاج نظاراتك يزداد سماكة
غضبك سريع الذوبان
بصيرتك أقوى من بصرك
الواحة في أعماقك أكثر نخيلاً
من الجسد
ما عشناه سويّاً أشدُّ بريقاً
من الذّهب
غداً،
حين تكبرين
سوف أحبّك أكثر
لن أفتقد رماح قامتكِ
صحبتك نخلة مثمرة
لن أطلب ماضياً مضى
كل رجوع يضمر خيبته
كل عودة مشوبة بالنّقصان
سوف أحبّ الشقوق في باطن قدميك
وحماقاتك المستجدّة بعد الأربعين
أمسك كفّك على كورنيش المنارة
كمن يمسك موجة من مشيب البحر.
غداً،
يتخرج ابنك البكر
أرافقك كمن يحتضن سحابة
أشدّ على يديك المورقتين فرحاً
منصتاً لحداء قلبك
للدماء المسرعة إلى وجنتيك
تستعيدين عمراً مضى كإغفاءة عصر
أمس كان يحبو في مرمى حواسك السّبع
(الحنان حاسّتك الأولى)
عائداً بأجراس الّلهفة وفروض البراءة
يتهجّى اسمك بحروف من نسيم
وأنت عند العتبة
مشرئبّة كرأس الرّجاء الصّالح
كم سيّجت عمره بالنذور
وحيدة على حافة نومه
تتخيّلين هذه اللحظة
واقفاً بردائه الأسود
شهادته كآذان الفجر
مبتسماً صوبك كأوّل النّهار.

احبك فلا تسألني ما الدليل

اللقاء الاول عند الخطوبه ، جافا دردشه شات احلى لمة

مما لاشك فيه ان اللقاء الاول الذي يقود للخطوبة او عدمها يترتب عليه عدد من الاداب حيث ان الانطباع الاول عند كلا العريسين يبقى محفورا في الذاكرة وتبنى عليه الردود في الموافقة والايجاب او عدمها لذا يتوجب على الطرفين اتباع عدد من الاداب والواجبات في اللقاء الاول :

تعد النظرة الاولى هي نظرة مليئة بالاحاسيس والمشاعر المختلطة والتى يترجمها العقل لاحقا بنعم او لا لذلك اذا كان اللقاء الاول منفرا عند كليكما يجب عدم اظهار ذلك والاكتفاء التصرف بأساسيات المجاملة الاجتماعية وهي الابتسامة الصادقة الإجابة المختصرة أو طرح أسئلة عامة

فى اول لقاء لايجب على الفتاة السؤال عن راتب العريس او الامور المادية او الدخل لان الاصل في اللقاء الاول هو البحث عن توافق معنوى وقبول

اذا سمح لك المجال بالحيث يجب الحديث فى الاشياء العامة دون اطالة قدر الامكان ولا داعى لفتح مواضيع كثيرة يثير حولها جدال ومناقشة حادة

يجب على العروس ايلاء العريس اهتماما اكثر من الاشخاص الذين يرافقونه مثل والدته أو شقيقته لكونك في النهاية ستتزوجيه هو لذا حاولي التركيز على كلامه ومظهره العام وطبيعته. حاولي الاستفسار عن ذوقه العام والهويات ومن خلال ذلك يستطيع العريس معرفة الكثير عن العروس واسلوبها فى التفكير

احياننا يتم اللقاء الأول في منزل عائلة العروس ولكن إذا صدف وكان في مكان أخر مثل مطعم أو بيت أحد الأصدقاء أو خلال مناسبة ما. فحاولا أن تقللا من نظراتكم الهائمة حول الأشخاص المحيطين

لا تتلفتى كثيرا حولك كونى واثقة من نفسك وتجنبى بعض التصرفات التى من الممكن ان تاخذ عليكى مثل الضحك بصوت عالى او المزاح مع الاخريين ولا تكونى اجتماعية اكثر من الازم

وانت عزيزى لاتجعل عيناك تحوم حول الموجودين داخل المكان وخاصة ان وجد بة فتيات كثر فهذا سوف يعطى انطباع للعروس انك تبحث عن اخرى ولا تبالى بوجودها

يجب على الفتاة ارتداء ملابس مناسبة لتلك المناسبة لاداعى للملابس القصيرة او المفتوحة او الشفافة كونى انيقة وجميلة بحشمة خاصة امام اسرة العريس كما عليك الجلوس باعتدال

اما الرجل يجب ان يكون حسن المظهر يتزين ايضا ويرتدى ملابس مناسبة لهذا اللقاء ويكون انيق لان الاناقة مطلوبة

يعد اللقاء الاول شديد التوتر ولا يمكن الحكم على الشخص من اول نظرة حتى وان كنتما من المؤمنيين بالحب من أول نظرة لا تستسلما إذا أخفقتما في الوقوع في الغرام من أول لقاء لذا لا تمانعا فى ترتيب مقابلة مرة اخرى تكون كثافة الحضور قليلة فقد تظهر لكما بعض المزايا المحببة لم تلاحظانها فى اللقاء الاول.

معلقة الاعشى ، اشتركات دردشه احلى لمة

معلقة الاعشى
ودع هريرة إن الركب مرتحل
و هل تطيق وداعاً أيها الرجل
غراء فرعاء مصقولٌ عوارضها
تمشي الهوينى كما يمشي الوجي الوحل
كأن مشيتها من بيت جارتها
مر السحابة لا ريثٌ و لا عجل
تسمع للحلي وسواساً إذا انصرفت
كما استعان بريحٍ عشرقٌ زجل
ليست كمن يكره الجيران طلعتها
و لا تراها لسر الجار تختتل
يكاد يصرعها لولا تشددها
إذا تقوم إلى جاراتها الكسل
إذا تلاعب قرناً ساعةً فترت
و ارتج منها ذنوب المتن و الكفل
صفر الوشاح و ملء الدرع بهكنةٌ
إذا تأتى يكاد الخصر ينخزل
نعم الضجيع غداة الدجن يصرعها
للذة المرء لا جافٍ و لا تفل
هركولةٌ ، فنقٌ ، درمٌ مرافقها
كأن أخمصها بالشوك ينتعل
إذا تقوم يضوع المسك أصورةً
و الزنبق الورد من أردانها شمل
ما روضةٌ من رياض الحزن معشبةٌ
خضراء جاد عليها مسبلٌ هطل
يضاحك الشمس منها كوكبٌ شرقٌ
مؤزرٌ بعميم النبت مكتهل
يوماً بأطيب منها نشر رائحةٍ
و لا بأحسن منها إذ دنا الأصل
علقتها عرضاً و علقت رجلاً
غيري و علق أخرى غيرها الرجل
و علقته فتاة ما يحاولها
و من بني عمها ميت بها وهل
و علقتني أخيرى ما تلائمني
فاجتمع الحب ، حبٌ كله تبل
فكلنا مغرمٌ يهذي بصاحبه
ناءٍ و دانٍ و مخبولٌ و مختبل
صدت هريرة عنا ما تكلمنا
جهلاً بأم خليدٍ حبل من تصل
أ أن رأت رجلاً أعشى أضر به
ريب المنون و دهرٌ مفندٌ خبل
قالت هريرة لما جئت طالبها
ويلي عليك و ويلي منك يا رجل
إما ترينا حفاةً لانعال لنا
إنا كذلك ما نحفى و ننتعل
و قد أخالس رب البيت غفلته
و قد يحاذر مني ثم ما يئل
وقد أقود الصبا يوماً فيتبعني
وقد يصاحبني ذو الشرة الغزل
وقد غدوت إلى الحانوت يتبعني
شاوٍ مشلٌ شلولٌ شلشلٌ شول
في فتيةٍ كسيوف الهند قد علموا
أن هالكٌ كل من يحفى و ينتعل
نازعتهم قضب الريحان متكئاً
و قهوةً مزةً راووقها خضل
لا يستفيقون منها و هي راهنةٌ
إلا بهات و إن علوا و إن نهلوا
يسعى بها ذو زجاجاتٍ له نطفٌ
مقلصٌ أسفل السربال معتمل
و مستجيبٍ تخال الصنج يسمعه
إذا ترجع فيه القينة الفضل
الساحبات ذيول الريط آونةً
و الرافعات على أعجازها العجل
من كل ذلك يومٌ قد لهوت به
و في التجارب طول اللهو و الغزل
و بلدةٍ مثل ظهر الترس موحشةٍ
للجن بالليل في حافاتها زجل
لا يتنمى لها بالقيظ يركبها
إلا الذين لهم فيها أتوا مهل
جاوزتها بطليحٍ جسرةٍ سرحٍ
في مرفقيها ـ إذا استعرضتها ـ فتل
بل هل ترى عارضاً قد بت أرمقه
كأنما البرق في حافاته شعل
له ردافٌ و جوزٌ مفأمٌ عملٌ
منطقٌ بسجال الماء متصل
لم يلهني اللهو عنه حين أرقبه
و لا اللذاذة في كأس و لا شغل
فقلت للشرب في درنا و قد ثملوا
شيموا و كيف يشيم الشارب الثمل
قالوا نمارٌ ، فبطن الخال جادهما
فالعسجديةٌ فالأبلاء فالرجل
فالسفح يجري فخنزيرٌ فبرقته
حتى تدافع منه الربو فالحبل
حتى تحمل منه الماء تكلفةً
روض القطا فكثيب الغينة السهل
يسقي دياراً لها قد أصبحت غرضاً
زوراً تجانف عنها القود و الرسل
أبلغ يزيد بني شيبان مألكةً
أبا ثبيتٍ أما تنفك تأتكل
ألست منتهياً عن نحت أثلتنا
و لست ضائرها ما أطت الإبل
كناطح صخرةً يوماً ليوهنها
فلم يضرها و أوهن قرنه الوعل
تغري بنا رهط مسعودٍ و إخوته
يوم للقاء فتردي ثم تعتزل
تلحم أبناء ذي الجدين إن غضبوا
أرماحنا ثم تلقاهم و تعتزل
لا تقعدن وقد أكلتها خطباً
تعوذ من شرها يوماً و تبتهل
سائل بني أسدٍ عنا فقد علموا
أن سوف يأتيك من أبنائنا شكل
و اسأل قشيراً و عبد الله كلهم
و اسأل ربيعة عنا كيف نفتعل
إنا نقاتلهم حتى نقتلهم
عند اللقاء و إن جاروا و إن جهلوا
قد كان في آل كهفٍ إن هم احتربوا
و الجاشرية من يسعى و ينتضل
لئن قتلتم عميداً لم يكن صدداً
لنقتلن مثله منكم فنمتثل
لئن منيت بنا عن غب معركةٍ
لا تلفنا عن دماء القوم ننتقل
لا تنتهون و لن ينهى ذوي شططٍ
كالطعن يذهب فيه الزيت و الفتل
حتى يظل عميد القوم مرتفقاً
يدفع بالراح عنه نسوةٌ عجل
أصابه هندوانٌي فأقصده
أو ذابلٌ من رماح الخط معتدل
كلا زعمتم بأنا لا نقاتلكم
إنا لأمثالكم يا قومنا قتل
نحن الفوارس يوم الحنو ضاحيةً
جنبي فطيمة لا ميلٌ و لا عزل
قالوا الطعان فقلنا تلك عادتنا
أو تنزلون فإنا معشرٌ نزل
قد نخضب العير في مكنون فائله
و قد يشيط على أرماحنا البطل

ميمون بن قيس بن جندل ، زخارف شات احلى لمة

من هو :
أعشى قيس (7 هـ/629 -570 م) هو ميمون بن قيس بن جندل بن شراحيل بن عوف بن سعد بن ضبيعة بن قيس بن ثعلبة من بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن افصى بن دعمي بن جديلة بن اسد بن ربيعة بن نزار. لقب بالأعشى لأنه كان ضعيف البصر، والأعشى في اللغة هو الذي لا يرى ليلا ويقال له: أعشى قيس والأعشى الأكبر. ويكنى الأعشى: أبا بصير، تفاؤلاً. عاش عمراً طويلاً وأدرك الإسلام ولم يسلم، ولقب بالأعشى لضعف بصره، وعمي في أواخر عمره. مولده ووفاته في قرية منفوحة باليمامة، وفيها داره وبها قبره.
وهو من شعراء الطبقة الأولى في الجاهلية، كان كثير الوفود على الملوك من العرب، والفرس، فكثرت الألفاظ الفارسية في شعره. غزير الشعر، يسلك فيه كل مسلك، وليس أحد ممن عرف قبله أكثر شعراً منه. كان يغني بشعره فلقب بصنّاجة العرب، اعتبره أبو الفرج الأصفهاني، كما يقول التبريزي: أحد الأعلام من شعراء الجاهلية وفحولهم، وذهب إلى أنّه تقدّم على سائرهم، ثم استدرك ليقول: ليس ذلك بمُجْمَع عليه لا فيه ولا في غيره. أما حرص المؤرخين على قولهم: أعشى بني قيس، فمردّه عدم اقتصار هذا اللقب عليه دون سواه من الجاهليين والإسلاميين، إذ أحاط هؤلاء الدارسون، وعلى رأسهم الآمدي في المؤتلف والمختلف، بعدد ملحوظ منهم، لقّبوا جميعاً بالأعشى، لعل أبرزهم بعد شاعرنا- أعشى باهلة، عامر ابن الحارث بن رباح، وأعشى بكر بن وائل، وأعشى بني ثعلبة، ربيعة بن يحيى، وأعشى بني ربيعة، عبد الله بن خارجة، وأعشى همدان، وأعشى بني سليم وهو من فحول الشعراء في الجاهلية. وسئل يونس عن أشعر الناس فقال: «امرؤ القيس إذا ركب، والنابغة إذا رهب، وزهير بن أبي سلمى إذا رغب، والأعشى إذا طرب».
نسبه :
ميمون بن قيس بن جندل بن شراحيل بن عوف بن سعد بن ضُبيعة، من بني قيس بن ثعلبة، وصولاً إلى علي بن بكر بن وائل، وانتهاء إلى ربيعة بن نزار وأبوه قيس بن جندل هو الذي سمّي بقتيل الجوع، سمّاه بذلك الشاعر جهنّام في معرض التهاجي فقال: أبوك قتيلُ الجوع قيس بن جندلٍ- وخالُك عبدٌ من خُماعة راضعُ وتفسير ذلك أن قيساً لجأ إلى غار في يوم شديد الحرارة فوقعت صخرة كبيرة سدّت عليه مدخل ذلك الغار فمات جوعاً. يفهم من قول ابن قتيبة: وكان ميمون بن قيس- أعمى، أن لقبه كما يرى- إنّما لحقه بسبب ذهاب بصره، ولعلّ الذين كنّوه بأبي بصير، فعلوا ذلك تفاؤلاً أو تلطفاً، أو إعجاباً ببصيرته القوية، ولذا ربطوا بين هذا الواقع الأليم وبين كنيته “أبي بصير” لكنّ آخرين لم يذهبوا هذا المذهب والعشى في نظرهم تبعاً لدلالته اللغوية ليس ذهاب البصر بل ضعفه، فلئن كان الأعشى لا يبصر ليلاً فلا شيء يحول دون أن يكون سليم البصر نهاراً. ومن هذه الزاوية اللغوية على الأرجح كنّي الأعشى بأبي بصير بباعث الثناء على توقّد بصيرته، وتعويضاً يبعث على الرضا في مقابل سوء بصر، ولعلّ ما جاء في شعر الأعشى حين طلبت إليه ابنته- كما قال في بعض قصائده- البقاء إلى جانبها لتجد بقربه الأمن والسلام ولتطمئن عليه بالكفّ عن الترحال وتحمل مصاعب السفر والتجوال- هو الأقرب إلى تصوير واقعه وحقيقة بصره، فهو يصف ما حلّ به في أواخر حياته من الضعف بعد أن ولّى شبابه وذهب بصره أو كاد وبات بحاجة إلى من يقوده ويريه طريقه، وإلى عصاه يتوكأ عليها، هكذا يصف نفسه فيقول: رأتْ رجُلاً غائب الوافدي- ن مُخلِف الخَلْق أعشى ضَريراً وأما تفسير لقب الأعشى الآخر- أي: “صنّاجة العرب”- فمختلف فيه هو الآخر، فقد سمّي- كذلك- لأنه أول من ذكر الصّنج في شعره، إذ قال:
ومُستجيبٍ لصوتِ الصَّنْج تَسَمعُهُ- إذا تُرَجِّع فيه القينةُ الفُضلُ
لكن أبا الفرج أورد تعليلاً مخالفاً حين نقل عن أبي عبيدة قوله:
وكان الأعشى غنّى في شعره، فكانت العرب تسميه صنّاجة العرب. وإلى مثل هذا أشار حمّاد الرواية حين سأله أبو جعفر المنصور عن أشعر النّاس، فقال “نعم ذلك الأعشى صنّاجها”.
ولادته :
وقد ولد ونشأ في منفوحة وهي قريه حضريه على ضفاف وادي حنيفة في نجد في ما بات يعرف اليوم بالمملكة العربية السعودية وقد أصبحت منفوحة اليوم جزءا من مدينة الرياض.وفيها داره وبها قبره وأطلق على أحد شوارع منفوحة لقب الاعشى تخليداً له

نشأته :

موطن الأعشى هي بلدة منفوحة في ديار القبائل البكرية التي تمتد من البحرين حتى حدود العراق. وأصبحت منفوحه قرية الاعشى اليوم حي من أحياء الرياض القديمة بعد تمدد الرياض العمراني وفي منفوحه نشأ فيها أبو بصير شاعر بني قيس بن ثعلبة. وكانت دياره أرضاً طيبة موفورة الماء والمرعى بغلالها وثمار نخيلها. ولئن كان الأعشى قد رأى الحياة في بلدته منفوحة وأقام فيها فترة أولى هي فترة النشأة والفتوّة، فالراجح أنّه بعد أن تتلمذ لخاله الشاعر المسيّب بن علس، خرج إثر ذلك إلى محيطه القريب والبعيد فنال شهرة واكتسب منزلة عالية بفضل شاعريته الفذّة في المديح بخاصة والاعتداد بقومه البكريين بعامّة. فاتصل بكبار القوم، وكان من ممدوحيه عدد من ملوك الفرس وأمراء الغساسنة من آل جفنة وأشراف اليمن وسادة نجران واليمامة. ومن أبرز الذين تعدّدت فيهم قصائده قيس بن معد يكرب وسلامة ذي فائش وهوذة بن علي الحنفي. ولقد بات الأعشى بحافز من مثله الأعلى في الّلذة التي تجسّدت في الخمرة والمرأة، في طليعة الشعراء الذين وظّفوا الشعر في انتجاع مواطن الكرم يتكسب المال بالمدح، ويستمطر عطاء النبلاء، والسادة بآيات التعظيم والإطراء حتى قيل عنه، كما أورد صاحب الأغاني: ” الأعشى أوّل من سال بشعره” لكنّ هذا الحكم لا يخلو من تعريض تكمن وراءه أسباب شتّى من الحسد وسطحية الرأي وربما العصبيّة القبليّة. إن الأعشى نفسه لم ينكر سعيه إلى المال، ولكنّه كان دائماً حريصاً على تعليل هذا المسعى والدافع إليه، فلم يجد في جعل الثناء قنطرة إلى الرخاء والاستمتاع بالتكسّب عاراً فهوعنده جنى إعجابٍ وسيرورة شعر. وفي مثل هذا الاتجاه يقول لابنته مبرّراً مسعاه إلى الثروة، رافضاً الثّواء على الفقر والحرمان:
وقد طُفتُ للمالِ آفاقَهُ عُمانَ فحِمص فأورى شِلمْ
أتيتُ النّجاشيَّ في أرضه وأرضَ النَّبيط، وأرضَ العجمْ
فنجران، فالسَّروَ من حِمْيرٍ فأيَّ مرامٍ له لم أَرُمْ
ومن بعدِ ذاك إلى حضرمو ت، فأوفيت همّي وحينا أَهُمْ
ألمْ تري الحَضْرَ إذ أهلُه بنَعُمى- وهل خالدٌ من نَعِمْ
كان الأعشى بحاجة دائمة إلى المال حتى ينهض بتبعات أسفاره الطويلة ويفي برغباته ومتطلباته فراح بلاد العرب قاصداً الملوك.. يمدحهم ويكسب عطاءهم. ولم يكن يجتمع إليه قدر من المال حتى يستنزفه في لذّته.. ثم يعاود الرحلة في سبيل الحصول على مال جديد، ينفقه في لذّة جديدة. هذا هو الغرض من استدرار العطاء بعبارة الثناء، فكسبه النوال إنما كان لتلك الخصال التي عدّدنا، ولم يكن الأعشى في حياته إلا باذلاً للمال، سخيّاً على نفسه وذويه وصحبه من النّدامى ورفاقه في مجالس الشراب، فلا يجد غضاضة أن يحيط ممدوحه بسيرته هذه كقوله مادحاً قيس بن معد يكرب:
فجِئتُكَ مُرتاداً ما خبّروا ولولا الذي خبّروا لم تَرَنْ
فلا تحرِمنّي نداكَ الجزيل فإنّي أُمرؤ قَبْلكُمْ لم أُهَنْ
بحكم ما تقدّم من فعل النشأة وتكوين العرى الأولى في شخصيّة الأعشى تطالعنا في ثنايا ديوانه، وبالدرس والتحليل والاستنتاج جوانب غنيّة من عالم الشاعر نكتفي منها بلُمع نتلمس مصادرها في قصائده ومواقفه وردّات أفعاله وانفعالاته. وفي قمة ما يمور به عالمه النفسي والفكري اعتقادٌ أملاه الواقع بعبثية الحياة، وتداخل مهازلها بصلب طبيعتها التي لا تني في تشكيلها وتبدّلها بصور شتى لا تغيّر من جوهرها المرتكز على ظاهرة التلوّن وعدم الثبات والزوال. وقد ضمّن الأعشى شعره هذه التأمّلات وهو يصف الموت الذي يطوي الملوك والحصون والأمم والشعوب كمثل قوله في مطلع مدحه المحلّق:
أرقتُ وما هذا السُّهادُ المؤرّقُ وما بي من سقم وما بي مَعْشَقُ
ولكن أراني لا أزالُ بحادثٍ أُغادي بما لم يمسِ عندي وأطرقُ
فما أنتَ إنْ دامتْ عليك بخالدٍ كما لم يُخلَّدْ قبل ساسا ومَوْرَقُ
وكِسرى شهِنْشاهُ الذي سار مُلكُهُ له ما اشتهى راحٌ عتيقٌ وزنْبقُ
ولا عادياً لم يمنع الموتَ مالُه وحصنٌ بتيماءَ اليهوديّ أبلقُ

من هو زهير بن أبي سُلْمى المزني ، شبكه شات احلى لمه

من هو :
زهير بن أبي سُلْمى المزني (? – 13. هـ / 520 – 609 م) أحد أشهر شعراء العرب وحكيم الشعراء في الجاهلية وهو أحد الثلاثة المقدمين على سائر الشعراء وهم: امرؤ القيس وزهير بن أبي سلمى والنابغة الذبياني. وتوفي قبيل بعثة النبي محمد.
نشأته :
هو: زهير بن أبي سُلمى ربيعة بن رياح بن قرط بن الحارث بن مازن بن ثعلبة بن ثور بن هذمة بن لاطم بن عثمان بن مزينة بن إد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، المزني أو المزيني. ولد في بلاد غطفان بنواحي المدينة المنورة وكان يقيم في الحاجر (من ديار نجد)، وهو من قبيلة مزينة وكان بنو عبد الله بن غطفان جيرانهم وكذلك بنوة مرة من غطفان. ومن غطفان تزوّج مرّتين. في الأولى تزوّج أم أوفى التي يذكرها في مطلع معلقته:
أمِن أمّ أَوفى دمنةٌ لمْ تكلّم بحوْمانَةِ الدرّاج فالمتثلّم
بعد طلاقه أم أوفى بسبب موت أولاده منها، اقترن زهير بكبشة بنت عمّار الغطفانية ورزق منها بولديه الشاعرين كعب وبجير. ولعلّ البارز في سيرة زهير وأخباره تأصّله في الشاعرية: فقد ورث الشعر عن أبيه وخاله وزوج أمه أوس بن حجر. ولزهير أختان هما الخنساء وسلمى وكانتا أيضاً شاعرتين. وأورث زهير شاعريته لابنيه كعب وبجير، والعديد من أحفاده وأبناء حفدته. فمن أحفاده وحفيده عقبة المضرب بن كعب بن زهير وسعيد الشاعران، ومن أبناء الحفدة الشعراء عمرو بن سعيد والعوّام ابنا عقبة المضرّب. ويطول الكلام في وراثة زهير الشعر وتوريثه إياه. يكفي في هذا المجال الحوار بينه وبين خال أبيه بشامة بن الغدير المري الذي قال حين سأله زهير قسمة من ماله: “يا ابن أختي، لقد قسمت لك أفضل ذلك وأجزله” قال: “ما هو؟”، قال: شعري ورثتنيه”. فقال له زهير: “الشعر شيء ما قلته فكيف تعتدّ به عليّ؟”، فقال له بشامة بن الغدير: “ومن أين جئت بهذا الشعر؟ لعلك ترى أنّك جئت به من مزينة؟ وقد علمت العرب أن حصاتها وعين مائها في الشعر لهذا الحيّ من غطفان، ثم لي منهم وقد رويته عنّي”. فإذا تحوّلنا من شاعرية زهير إلى حياته وسيرته فأول ما يطالعنا من أخباره أنه كان من المعمّرين، بلغ في بعض الروايات نحوا من مئة عام. فقد استنتج المؤرخون من شعره الذي قاله في ظروف حرب داحس والغبراء أنه ولد في نحو السنة 530م[محل شك]. أما سنة وفاته فتراوحت بين سنة 611 [محل شك]و 627م [محل شك] أي قبل بعثة النبيّ بقليل من الزمن، وذكرت الكتب أن زهيراً قصّ قبل موته على ذويه رؤيا كان رآها في منامه تنبأ بها بظهور الإسلام وأنه قال لولده: “إني لا اشكّ أنه كائن من خبر السماء بعدي شيء. فإن كان فتمسّكوا به، وسارعوا إليه”.
أقوال عنه:
قيل كان ينظم القصيدة في شهر, ويهذبها في سنة، فكانت قصائده تسمى الحوليات. قال التبريزي، أنه أحد الثلاثة المقدمين على سائر الشعراء، وإنما اختلف في تقديم أحد الثلاثة على صاحبيه، والآخران هما امرؤ القيس والنابغة الذبياني. وقال الذين فضّلوا زهيراً: زهير أشعر أهل الجاهلية، روى هذا الحديث عكرمة عن أبيه جرير. وإلى مثل هذا الرأي ذهب العباس بن الأحنف حين قال، وقد سئل عن أشعر الشعراء. وقد علّل العبّاس ما عناه بقوله: ألقى زهير عن المادحين فضول الكلام كمثل قوله: فما يَكُ من خيرٍ أتوه فإنّما توارثه آباء آبائهم قبْل كان عمر بن الخطاب شديد الإعجاب بزهير، أكد هذا ابن عباس إذ قال: خرجت مع عمر بن الخطاب في أول غزوة غزاها فقال لي: أنشدني لشاعر الشعراء، قلت: “ومن هو يا أمير المؤمنين؟” قال: ابن أبي سُلمى، قلت: وبم صار كذلك؟ قال: لا يتبع حوشي الكلام ولا يعاظل في المنطق، ولا يقول إلا ما يعرف ولا يمتدح أحداً إلا بما فيه”. وأيّد هذا الرأي كثرة بينهم عثمان بن عفان، وعبد الملك بن مروان، وآخرون . واتفقوا على أنّ زهيراً صاحب “أمدح بيت، وأصدق بيت، وأبين بيت”. فالأمدح قوله:
تراهُ إذا ما جئْتَه مُتَهَلِّلا كأنَّك تُعطيه الذي أنتَ سائلُهْ
والأصدق قوله:
ومهما تكنْ عند امرئٍ من خليقةٍ وإنْ خَالَها تَخْفي على الناس تُعْلَمِ
وأما ما هو أبين فقوله يرسم حدود الحق:
فإنّ الحقّ مقطعُه ثلاثٌ يمينٌ أو نفارُ أو جلاءُ
قال بعضهم معلّقاً: لو أن زهيراً نظر في رسالة عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري ما زاد على قوله المشار إليه، ولعلّ محمد بن سلام الجمحي أحاط إحاطة حسنة بخصائص شاعرية زهير حين قال: “من قدّم زهيراً احتجّ بأنه كان أحسنهم شعراً وأبعدهم من سخف، وأجمعهم لكثير من المعاني في قليل من الألفاظ، وأشدّهم مبالغة في المدح، وأكثرهم أمثالاً في شعره”.

معلقة امرؤ القيس ، اخبار دردشه شات احلى لمة

معلقة امرؤ القيس :

قفا نبك من ذكرى حبيبٍ و منزل
بسقط اللوى بين الدخول فحومل
فتوضح فالمقراة لم يعف رسمها
لما نسجتها من جنوبٍ و شمأل
رخاء تسح الريح في جنباتها
كساها الصبا سحق الملاء المذيل
ترى بعر الآرام في عرصاتها
وقيعانها كأنه حب فلفل
كأني غداة البين يوم تحملوا
لدى سمرات الحي ناقف حنظل
وقوفاً بها صحبي علي مطيهم
يقولون لا تهلك أسىً و تجمل
فدع عنك شيئاً قد مضى لسبيله
و لكن على ما غالك اليوم أقبل
وقفت بها حتى إذا ما ترددت
عماية محزونٍ بشوقٍ موكل
و إن شفائي عبرة مهراقةٌ
فهل عند رسمٍ دارسٍ من معول
كدأبك من أم الحويرث قبلها
و جارتها أم الرباب بمأسل
إذا قامتا تضوع المسك منهما
نسيم الصبا جاءت بريا القرنفل
ففاضت دموع العين مني صبابةً
على النحر حتى بل دمعي محملي
ألا رب يومٍ لك منهن صالحٍ
و لا سيما يوم بدارة جلجل
و يوم عقرت للعذاري مطيتي
فيا عجبا من كورها المتحمل
و يا عجباً من حلها بعد رحلها
و يا عجبا للجازر المتبذل
فظل العذارى يرتمين بلحمها
و شحمٍ كهداب الدمقس المفتل
تدار علينا بالسيف صحافنا
و يؤتى إلينا بالعبيط المثمل
تقول و قد مال الغبيط بنا معاً
عقرت بعيري يا أمرأ القيس فانزل
فقلت لها سيري و أرخي زقاقه
و لا تبعديني من جناك المعلل
دعي البكر ، لا ترثي له من ردافنا
و هاتي أذيقينا جناة القرنفل
بثغرٍ كمثل الأقحوان منورٍ
نقي الثنايا أشنبٍ غير أثعل
فمثلك حبلى قد طرقت و مرضعٍ
فألهيتها عن ذي تمائم محول
إذا ما بكى من خلفها انصرفت له
بشق و تحتي شقها لم يحول
و يوماً على ظهر الكثيب تعذرت
علي و آلت حلفةً لم تحلل
أفاطم مهلاً بعض هذا التدلل
و إن كنت قد أزمعت صرمي فأجملي
و إن كنت قد ساءتك مني خليقةٌ
فسلي ثيابي من ثيايك تغسل
أغرك مني أن حبك قاتلي
و أنك مهما تأمري القلب يفعل
و أنك قسمت الفؤاد فنصفه
قتيلٌ و نصفٌ بالحديد مكبل
و ما ذرفت عيناك إلا لتضربي
بسهمك في أعشار قلب مقتل
و بيضة خدرٍ لا يرام خباؤها
تمتعت من لهو بها غير معجل
تجاوزت أحراساً إليها و معشراً
علي حراصاً لو يسرون مقتلي
فجئت ، و قد نضت لنوم ثيابها
لدى الستر إلا لبسة المتفضل
فقالت يمين الله ، ما لك حيلةٌ
و ما إن أرى عنك الغواية تنجلي
خرجت بها أمشي تجر وراءنا
على أثرينا ذيل مرطٍ مرحل
فلما أجزنا ساحة الحي و انتحى
بنا بطن خبتٍ ذي قفافٍ عقنقل
هصرت بفودي رأسها فتمايلت
علي هضيم الكشح ريا المخلخل
إذا التقتت نحوي تضوع ريحها
نسيم الصبا جاءت بريا القرنفل
إذا قلت هاتي نوليني تمايلت
علي هضيم الكشح ريا المخلخل
مهفهفة بيضاء غير مفاضةٍ
ترائبها مصقولة كالسجنجل
كبكر المقاناة البياض بصفرة
غذاها نمير الماء غير محلل
تصد و تبدي عن أسيلٍ و تتقي
بناظرةٍ من وحش وجرة مطفل
وجيدٍ كجيد الريم ليس بفاحشٍ
إذا هي نصته و لا بمعطل
وجيدٍ كجيد الريم ليس بفاحشٍ
إذا هي نصته و لا بمعطل
و فرع يزين المتن أسود فاحمٍ
أثيثٍ كقنو النخلة المتعثكل
غدائرة مستشزرًات إلى العلا
تضل العقاصٌ في مثنى و مرسل
وكشحٍ لطيف كالجديل مخصر
و ساقٍ كأنبوب السقي المذلل
و يضحي فتيت المسك فوق فراشها
نؤوم الضحى لم تنتطق عن تفضل
و تعطو برخصٍ غير شثنٍ كأنه
أساريع ظبي أو مساويك إسحل
تضيء الظلام بالعشاء كأنها
منارة ممس راهب متبتل
إلى مثلها يرنو الحليم صبابةً
إذا ما اسبكرت بين درعٍ و مجول
تسلت عمايات الرجال عن الصبا
و ليس فؤادي عن هواك بمنسل
ألا رب خصمٍ فيك ألوى رددته
نصيحٍ على تعذاله غير مؤتلي
و ليلٍ كموج البحر أرخى سدوله
علي بأنواع الهموم ليبتلي
فقلت له لما تمطى بصلبه
و أردف أعجازاً و ناء بكلكل
ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي
بصبحٍ و ما الإصباح منك بأمثل
فيا لك من ليلٍ كأن نجومه
بكل مغار الفتل شدت بيذبل
كأن الثريا علقت في مصامها
بأمراس كتانٍ إلى صم جندل
و قربة أقوامٍ جعلت عصامها
على كاهلٍ مني ذلولٍ مرحل
و وادٍ كجوف العير قفرٍ قطعته
به الذئب يعوي كالخليع المعيل
فقلت له لما عوى : إن شأننا
قليل الغنى ، إن كنت لما تمول
كلانا إذا ما نال شيئاً أفاته
ومن يحترث حرثي و حرثك يهزل
و قد أغتدي و الطير في وكناتها
بمنجردٍ قيد الأوابد هيكل
و قد أغتدي و الطير في وكناتها
بمنجردٍ قيد الأوابد هيكل
مكرٍ مفرٍ مقبلٍ مدبرٍ معاً
كجلمود صخرٍ حطه السيل من عل
كميتٍ يزل اللبد عن حال متنه
كما زلت الصفواء بالمتنزل
على الذبل جياش كأن اهتزامه
إذا جاش فيه حميه غلي مرجل
مسحٍ إذا ما السابحات على الوبى
أثرن الغبار بالكديد المٌركل
يزل الغلام الخف عن صهواته
و يلوي بأثواب العنيف المثقل
دريرٌ كخذروف الوليد أمره
تتابع كفيه بخيطٍ موصل
له أيطلا ظبيٍ ، و ساقا نعامةٍ
و إرخاءٍ سرحانٍ ، و تقريب تنقل
ضليعٌ إذا استد سد فرجه
بضافٍ فويق الأض ليس بأعزل
كأن على المتنين منه إذا انتحى
مداك عروسٍ ، أو صلاية حنظل
كأن دماء الهاديات بنحره
عصارة حنًاءٍ بشيبٍ مرجل
فعن لنا سربٌ ، كأن نعاجه
عذارى دوارٍ في ملاءٍ مذبل
فأدبرن كالجزع المفصل بينه
بجيد معمٍ في العشيرة مخول
فألحقنا بالهاديات و دونه
جواحرها في صرةٍ لم تزيل
فعادى عداء بين ثورٍ و نعجةٍ
دراكاً و لم ينضح بماءٍ فيغسل
فظل طهاه اللحم من بين منضج
صفيف شواءٍ أو قديرٍ معجل
ورحنا يكاد الطرف يقصر دونه
متى ما ترق العين فيه تسهل
فبات عليه سرجه و لجامه
و بات بعيني قائماً غير مرسل
أصاح ترى برقاً أريك وميضه
كلمع اليدين في حبيٍ مكلل
يضيء سناه ، أو مصابيح راهبٍ
أمال السليط بالذبال المفتل
قعدت له و صحبتي بين ضارجٍ
و بين العذيب بعد ما متأملي
‌ علاً قطناً بالشيم أيمن صوبه
و أيسره على الستار فيذبل
فأضحى يسح الماء حول كتيفةٍ
يكب على الأذقان دوح الكنهبل
ومر على القنان من نفيانه
فأنزل منه العصم من كل منزل ‌‌‌‌
و تيماء لم يترك بها جذع نخلةٍ
و لا أجماً إلا مشيداً بجندل
كأن ثبيراً في عرانين وبله
كبير أناسٍ في بجادٍ مزمل
كأن ذرى رأس المجيمر غدوةً
من السيل و الأغثاء فلكه مغزل
و ألقى بصحراء الغبيط بعاعه
نزول اليماني ، ذي العياب المحمل
كأن مكاكي الجواء غديةً
صبحن سلافاً من رحيقٍ مفلفل
كأن السباع فيه غرقى عشيةً
بأرجائه القصوى أنابيش عنصل

من هو امرؤ القيس بن حُجر بن الحارث الكندي ، موقع احلى لمه

من هو :
امرؤ القيس بن حُجر بن الحارث الكندي (520 م – 565 م) كان شاعرا عربيا جاهليا عالي الطبقة من قبيلة كندة، يُعد رأس شعراء العرب وأعظم شعراء العصر الجاهلي يُعرف في كتب التراث العربية باسم ” الملك الضليل” و” ذي القروح”.
نشأته :
ولد في بطن عاقل في نجد ونشأ ميالا إلى الترف واللهو شأن أولاد الملوك وكان يتهتك في غزله ويفحش في سرد قصصه الغرامية، وهو يعتبر من أوائل الشعراء الذين ادخلوا الشعر إلى مخادع النساء. كان كثير التسكع مع صعاليك العرب ومعاقرا للخمر. (520 سلك امرؤ القيس في الشعر مسلكاً خالف فيه تقاليد البيئة، فاتخد لنفسه سيرة لاهية تأنفها الملوك كما يذكر ابن الكلبي حيث قال: كان يسير في أحياء العرب ومعه أخلاط من شذاذ العرب من طيء وكلب وبكر بن وائل فإذا صادف غديراً أو روضة أو موضع صيد أقام فذبح وشرب الخمر وسقاهم وتغنيه قيانة، لايزال كذلك حتى يذهب ماء الغدير وينتقل عنه إلى غيره. التزم نمط حياة لم يرق لوالده فقام بطرده ورده إلى حضرموت بين أعمامه وبني قومه أملا في تغييره. لكن حندج استمر في ما كان عليه من مجون وأدام مرافقة صعاليك العرب وألف نمط حياتهم من تسكع بين أحياء العرب والصيد والهجوم على القبائل الأخرى وسلب متاعها.
وقال ابن قتيبة: هو من أهل كندة من الطبقة الاُولى. كان يعدّ من عشّاق العرب، ومن أشهر من أحب هي فاطمة بنت العبيد التي قال فيها في معلّقته الشهيرة:
أفاطم مهلاً بعض هذا التدلل وإن كنت قد أزمعت صرمي فأجملي
وإن تك قد ساءتك مني خليقةٌ فسلي ثيابي من ثيابك تنسل
ديانته :
كان دين امرئ القيس الوثنية وكان غير مخلص لها. فقد روي أنه لما خرج للأخذ بثأر أبيه مر بصنم للعرب تعظمه يقال له ذو خلصة. فاستقسم بقداحه وهي ثلاثة: الآمر والناهي والمتربص. فأجالها فخرج الناهي. فعل ذلك ثلاثاً فجمعها وكسرها. وضرب بها وجه الصنم. وقال: “لو كان أبوك قتل ما عقتني”.
نهاية حياته :
لم تكن حياة امرؤ القيس طويلة بمقياس عدد السنين ولكنها كانت طويلة وطويلة جدا بمقياس تراكم الإحداث وكثرة الإنتاج ونوعية الإبداع. لقد طوف في معظم إرجاء ديار العرب وزار كثيرا من مواقع القبائل بل ذهب بعيدا عن جزيرة العرب ووصل إلى بلاد الروم إلى القسطنطينية ونصر واستنصر وحارب وثأر بعد حياة ملأتها في البداية باللهو والشراب ثم توجها بالشدة والعزم إلى أن تعب جسده وأنهك وتفشى فيه وهو في أرض الغربة داء كالجدري أو هو الجدري بعينه فلقي حتفه هناك في أنقرة في سنة لا يكاد يجمع على تحديدها المؤرخون وان كان بعضهم يعتقد أنها سنه 540م، وقبره يقع الآن في تلة هيديرليك بأنقرة.
لقد ترك خلفه سجلا حافلا من ذكريات الشباب وسجلا حافلا من بطولات الفرسان وترك مع هذين السجلين ديوان شعر ضم بين دفتيه عددا من القصائد والمقطوعات التي جسدت في تاريخ شبابه ونضاله وكفاحه. وعلى الرغم من صغر ديوان شعره الذي يضم الآن ما يقارب مئة قصيدة ومقطوعة إلا أنه جاء شاعراً متميزاً فتح أبواب الشعر وجلا المعاني الجديدة ونوع الإغراض واعتبره القدماء مثالا يقاس عليه ويحتكم في التفوق أو التخلف إليه.
ولذلك فقد عني القدماء بشعره واحتفوا به نقداً ودراسة وتقليداً كما نال إعجاب المحدثين من العرب والمستشرقين، فأقبلوا على طباعته منذ القرن الماضي، القرن التاسع عشر في سورية ومصر وفرنسا وألمانيا وغيرها من البلدان التي تهتم بشؤون الفكر والثقافة.

معلقه زهير بن ابي سلمى المزني ، شبكة احلى لمة

معلقة زُهَير بن أبي سُلْمَى الْمزْنِيّ

أَمِنْ أُمِّ أَوْفَى دِمْنَةٌ لَـمْ تَكَـلَّمِ
بِـحَوْمانَة الـدَّرَّاجِ فَالْـمُتَثَلَّـمِ
وَدارٌ لَهَـا بِالرَّقْمَتَيْـنِ كَأَنَّهَـا
مَراجِيعُ وَشْمٍ في نَواشِـرِ مِعْصَـمِ
بِهَا العَيْنُ وَالأَرْآمُ يَمْشِينَ خِلْفَةً
وَأَطْـلاؤُهَا يَنْهَضْنَ مِنْ كُلِّ مَجْثَمِ
وَقَفْتُ بِهَا مِنْ بَعْدِ عِشْرِينَ حِجَّـةً فَـلأيَاً
عَرَفْتُ الـدَّارَ بَـعْدَ تَـوَهُّمِ
أَثَافِيَّ سُفْعَاً في مُعَرَّسِ مِرْجَـلٍ وَنُـؤْيَاً
كَجِذْمِ الحَوْضِ لَـمْ يَتَثَلَّمِ
فَلَمَّا عَرَفْتُ الدَّارَ قُلْتُ لِرَبْعِهَـا أَلا
انْعِمْ صَبَاحَاً أَيُهَا الرَّبْعُ وَاسْلَـمِ
تَبَصَّرْ خَليلِي هَلْ تَرَى مِنْ ظَعائِـنٍ
تَـحَمَّلْنَ بِـالْعَلْياءِ مِنْ فَوْقِ جُرْثَمِ
جَعَلْنَ الْقَنَانَ عَنْ يَـمِينٍ وَحَزْنَـهُ
وَكَمْ بِـالقَنَانِ مِنْ مُـحِلٍّ وَمُحْرِمِ
عَلَوْنَ بِأَنْمَاطٍ عِتَـاقٍ وَكِـلَّةٍ وِرَادٍ
حَوَاشِـيهَا مُشَـاكِهَةِ الـدَّمِ
وَوَرَّكْنَ في السُّوبَانِ يَعْلُوْنَ مَتْنَـهُ
عَلَـيْهِنَّ دَلُّ الـنَّـاعِمِ الـمُـتَنَعِّمِ
بَكَرْنَ بُكُورًا وَاسْتَحَرْن بِسُحْـرَةٍ
فَهُـنَّ وَوَادِي الـرَّسِّ كَالْيَدِ لِـلْفَمِ
وَفِيهِنَّ مَلْهَىً لِلَّطِيـفِ وَمَنْظَرٌ
أَنِـيـقٌ لِعَـيْنِ الـنَّاظِرِ الـمُتَوَسِّمِ
كَأَنَّ فُتَاتَ الْعِهْنِ في كُلِّ مَنْزِلٍ نَزَلْنَ
بِـهِ حَبُّ الْـفَنَا لَـمْ يُحَطَّمِ
فَلَمَّا وَرَدْنَ المَاءَ زُرْقَاً جِـمَامُهُ
وَضَـعْنَ عِـصِيَّ الـحَاضِرِ المُتَخَيِّمِ
ظَهَرْنَ مِنَ السُّوبَانِ ثُمَّ جَزَعْنَـهُ عَلَى
كُلِّ قَـيْنِيٍّ قَـشِيبٍ وَمُـفْأَمِ
فَأَقْسَمْتُ بِالْبَيْتِ الذِّي طَافَ حَوْلَهُ
رِجَـالٌ بَـنَوْهُ مِنْ قُـرَيْشٍ وَجُرْهُمِ
يَمِـينًا لَنِعْمَ الـسَّيدَانِ وُجِـدْتُمَا
عَـلَى كُلِّ حَـالٍ مِنْ سَحِيلٍ وَمُبْرَمِ
تَدَارَكْتُما عَبْسَاً وَذُبْـيَانَ بَـعْدَمَا
تَـفَانَوْا وَدَقُّـوا بَـيْنَهُمْ عِطْرَ مَنْشَمِ
وَقَدْ قُلْتُمَا إِنْ نُدْرِكِ السِّلْمَ وَاسِعاً
بِـمَالٍ وَمَـعْرُوفٍ مِنَ الْقَوْلِ نَسْلَمِ
فَأَصْبَحْتُمَا مِنْهَا عَـلَى خَيْرِ مَوْطِنٍ
بَـعِيدَيْن فِيهَا مِنْ عُقُوقٍ وَمَـأْثَمِ
عَظِيمَيْنِ في عُلْيَا مَـعَدٍّ هُدِيْتُمَـا
وَمَنْ يَسْتَبِحْ كَنْزَاً مِنْ المَجْدِ يَعْظُمِ
تُـعَفَّى الْـكُلُومُ بِالْمِئيِنَ فَأَصْبَحَتْ
يُـنَجِّمُهَا مَنْ لَـيْسَ فِيهَا بِـمُجْرِمِ
يُـنَـجِّمُهَا قَوْمٌ لِـقَـوْمٍ غَـرَامَةً
وَلَـمْ يُهَرِيقُوا بَيْنَهُمْ مِلْءَ مِحْجَمِ
فَـأَصْبَحَ يَـجْرِي فِيهِمُ مِنْ تِلاَدِكُمْ
مَغَـانِمُ شَتَّى مِـنْ إِفَـالٍ مُـزَنَّمِ
أَلاَ أَبْلِـغِ الأَحْلاَفَ عَـنِّي رِسَـالَةً
وَذُبْـيَانَ هَلْ أَقْسَمْتمُ كُـلَّ مُـقْسَمِ
فَلاَ تَـكْتُمُنَّ اللهَ مَا فِي نُـفُوسِكُمْ
لِـيَخْفَى وَمَهْمَا يُـكْتَمِ اللهُ يَـعْلَمِ
يُـؤَخَّرْ فَيُوضَعْ فـي كِتَابٍ فَيُدَّخَرْ
لِـيَوْمِ الْحِسَابِ أَوْ يُعَجَّلْ فَـيُنْقَمِ
وَمَا الـحَرْبُ إِلاَّ مَـا عَلِمْتمْ وَذُقْتُمُ
وَمَا هُـوَ عَنْهَا بِـالحَدِيثِ المُرَجَّمِ
مَتَـى تَـبْعَثُوهَا تَـبْعَثُوهَا ذَمِـيمَةً
وَتَضْـرَ إِذَا ضَـرَّيْتُمُوهَا فَـتَضْرَمِ
فَـتَعْرُككُمُ عَرْكَ الـرَّحَى بِـثِفَالِهَا
وَتَلْـقَحْ كِشَافَاً ثُمَّ تُنْـتَجْ فَـتُتْئِمِ
فَتُنْـتِجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْـأَمَ كُـلُّهُمْ
كَأَحْمَرِ عَـادٍ ثُمَّ تُـرْضِعْ فَـتَفْطِمِ
فَـتُغْلِلْ لَكُمْ مَا لاَ تُـغِلُّ لأَهْلِهَا
قُرَىً بِـالْعِرَاقِ مِنْ قَـفِيزٍ وَدِرْهَمِ
لَعَمْرِي لَـنِعْمَ الـحَيُّ جَـرَّ عَلَيْهِمُ
بِمَا لاَ يُوَاتِيهِم حُصَيْنُ بْنُ ضَمْضَمِ
وَكَانَ طَوَى كَـشْحًا عَلَى مُسْتَكِنَّةٍ
فَـلاَ هُـوَ أَبْدَاهَا وَلَـمْ يَـتَقَدَّمِ
وَقَالَ سَأَقْضِي حَـاجَتِي ثُـمَّ أَتَّقِي
عَـدُوِّي بِأَلْفٍ مِنْ وَرَائِـيَ مُلْجَمِ
فَشَـدَّ وَلَـمْ يُـفْزِعْ بُـيُوتاً كَثِيَرةً
لَدَى حَيْثُ أَلْقَتْ رَحْلَهَا أُمُّ قَشْعَمِ
لَدَى أَسَـدٍ شَاكِي الـسِلاحِ مُقَذَّفٍ
لَـهُ لِبَـدٌ أَظْفَـارُهُ لَـمْ تُـقَلَّمِ
جَـرِيءٍ مَتَى يُـظْلَمْ يُعَاقِبْ بِظُلْمِهِ
سَـرِيعاً وَإِلا يُـبْدَ بِالظُّلْمِ يَـظْلِمِ
رَعَـوْا ظِـمْأَهُمْ حَتَى إِذَا تَمَّ أَوْرَدُوا
غِمَـارَاً تَـفَرَّى بِالسِّلاحِ وَبِـالدَّمِ
فَقَضَّوْا مَـنَايا بَـيْنَهُمْ ثُـمَّ أَصْدَرُوا
إِلـى كَـلإٍٍٍٍ مُسْـتَوْبِلٍ مُـتَوَخِّمِ
لَـعَمْرُكَ مَا جَرَّت عَلَيْهِمْ رِماحُهُمْ
دَمَ ابـنِ نَهِيكٍ أَو قَتِـيلِ الـمُثَلَّمِ
وَلا شَـارَكَتْ في الموْتِ فِي دَمِ نَوْفَلٍ
وَلا وَهَبٍ مِنْهُم وَلا ابْـنِ المُخَزَّمِ
فَكُـلاً أَراهُـمْ أَصْـبَحُوا يَـعْقِلُونَهُ
صَـحِيحَاتِ مَالٍ طَالِعَاتٍ بِمَخْرَمِ
لَحِيٍّ حِـلالٍ يَـعْصُمُ النَّاسَ أَمْرَهُمْ
إِذا طَرَقَتْ إِحْدِى الَّـليَالِي بِمُعْظَمِ
كِرَامٍ فَلا ذُو الـضِّغْنِ يُدْرِكُ تَبْلَهُ
وَلا الجَارِمُ الـجَانِي عَلَيْهِمْ بِمُسْلَمِ
سَئِمْتُ تَكَالِيفَ الـحَياةِ وَمَنْ يَعِشْ
ثَـمَانِينَ حَوْلاً لا أَبَـا لَكَ يَـسْأَمِ
وأَعْـلَمُ مَا فِي الْيَوْمِ وَالأَمْسِ قَبْلَهُ
وَلـكِنّني عَـنْ عِلْمِ مَا فِي غَدٍ عَمِ
رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشْوَاءَ مَنْ تُصِبْ
تُـمِتْهُ وَمَنْ تُـخْطِىءْ يُعَمَّرْ فَيَهْرَمِ
وَمَنْ لَـمْ يُـصَانِعْ في أُمُورٍ كَثِيرةٍ
يُـضَرَّسْ بِأَنْيَابٍ وَيُـوْطَأْ بِمَنْسِمِ
وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ مِنْ دُونِ عِرْضِهِ
يَفِرْهُ وَمَنْ لا يَتَّقِ الـشَّتْمَ يُشْتَمِ
وَمَنْ يَـكُ ذَا فَـضْلٍ فَيَبْخَلْ بِفَضْلِهِ
عَلَى قَـوْمِهِ يُسْـتَغْنَ عَنْهُ وَيُذْمَمِ
وَمَنْ يُـوْفِ لا يُذْمَمْ وَمَنْ يُهْدَ قَلْبُهُ
إِلى مُـطْمَئِنِّ الْـبِرِّ لا يَتَجَمْجَمِ
وَمَنْ هَـابَ أَسْـبَابَ الـمَنَايَا يَنَلْنَهُ
وَإِنْ يَرْقَ أَسْـبَابَ السَّمَاءِ بِـسُلَّمِ
وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِهِ
يَكُنْ حَـمْدُهُ ذَماً عَـلَيْهِ وَيَـنْدَمِ
وَمَنْ يَـعْصِ أَطْـرافَ الزِّجَاجِ فَإِنَّهُ
يُـطِيعُ الـعَوَالِي رُكِّبَتْ كُلَّ لَهْذَمِ
وَمَنْ لَـمْ يَـذُدْ عَنْ حَوْضِهِ بِسِلاحِهِ
يُـهَدَّمْ وَمَنْ لا يَظْلِمِ الـنَّاسَ يُظْلَمِ
وَمَنْ يَـغْتَرِبْ يَحْسِبْ عَدُواً صَدِيقَهُ
وَمَنْ لا يُكَرِّمْ نَـفْسَهُ لا يُـكَرَّمِ
وَمَهْمَا تَـكُنْ عِنْدَ أمرِيءٍ مَنْ خَلِيقَةٍ
وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَمِ
وَكَائِن تَرَى مِنْ صَامِتٍ لَكَ مُعْجِبٍ
زِيَـادَتُـهُ أَو نَقْصُهُ فِي الـتَّكَلُمِ
لِسَانُ الفَتَى نِصْفٌ وَنِصْفٌ فُؤَادُهُ
فَـلَمْ يَبْقَ إَلا صُورَةُ الـلَّحْمِ وَالدَّمِ
وَإَنَّ سَفَاهَ الـشَّيْخِ لا حِلْمَ بَـعْدَهُ
وَإِنَّ الـفَتَى بَعْدَ الـسَّفَاهَةِ يَحْلُمِ
سَألْـنَا فَأَعْطَيْتُمْ وَعُدْنَا فَـعُدْتُمُ
وَمَنْ أَكْثَرَ الـتَّسْآلَ يَوْماً سَيُحْرَمِ

معلقة زُهَير بن أبي سُلْمَى الْمزْنِيّ

أَمِنْ أُمِّ أَوْفَى دِمْنَةٌ لَـمْ تَكَـلَّمِ
بِـحَوْمانَة الـدَّرَّاجِ فَالْـمُتَثَلَّـمِ
وَدارٌ لَهَـا بِالرَّقْمَتَيْـنِ كَأَنَّهَـا
مَراجِيعُ وَشْمٍ في نَواشِـرِ مِعْصَـمِ
بِهَا العَيْنُ وَالأَرْآمُ يَمْشِينَ خِلْفَةً
وَأَطْـلاؤُهَا يَنْهَضْنَ مِنْ كُلِّ مَجْثَمِ
وَقَفْتُ بِهَا مِنْ بَعْدِ عِشْرِينَ حِجَّـةً فَـلأيَاً
عَرَفْتُ الـدَّارَ بَـعْدَ تَـوَهُّمِ
أَثَافِيَّ سُفْعَاً في مُعَرَّسِ مِرْجَـلٍ وَنُـؤْيَاً
كَجِذْمِ الحَوْضِ لَـمْ يَتَثَلَّمِ
فَلَمَّا عَرَفْتُ الدَّارَ قُلْتُ لِرَبْعِهَـا أَلا
انْعِمْ صَبَاحَاً أَيُهَا الرَّبْعُ وَاسْلَـمِ
تَبَصَّرْ خَليلِي هَلْ تَرَى مِنْ ظَعائِـنٍ
تَـحَمَّلْنَ بِـالْعَلْياءِ مِنْ فَوْقِ جُرْثَمِ
جَعَلْنَ الْقَنَانَ عَنْ يَـمِينٍ وَحَزْنَـهُ
وَكَمْ بِـالقَنَانِ مِنْ مُـحِلٍّ وَمُحْرِمِ
عَلَوْنَ بِأَنْمَاطٍ عِتَـاقٍ وَكِـلَّةٍ وِرَادٍ
حَوَاشِـيهَا مُشَـاكِهَةِ الـدَّمِ
وَوَرَّكْنَ في السُّوبَانِ يَعْلُوْنَ مَتْنَـهُ
عَلَـيْهِنَّ دَلُّ الـنَّـاعِمِ الـمُـتَنَعِّمِ
بَكَرْنَ بُكُورًا وَاسْتَحَرْن بِسُحْـرَةٍ
فَهُـنَّ وَوَادِي الـرَّسِّ كَالْيَدِ لِـلْفَمِ
وَفِيهِنَّ مَلْهَىً لِلَّطِيـفِ وَمَنْظَرٌ
أَنِـيـقٌ لِعَـيْنِ الـنَّاظِرِ الـمُتَوَسِّمِ
كَأَنَّ فُتَاتَ الْعِهْنِ في كُلِّ مَنْزِلٍ نَزَلْنَ
بِـهِ حَبُّ الْـفَنَا لَـمْ يُحَطَّمِ
فَلَمَّا وَرَدْنَ المَاءَ زُرْقَاً جِـمَامُهُ
وَضَـعْنَ عِـصِيَّ الـحَاضِرِ المُتَخَيِّمِ
ظَهَرْنَ مِنَ السُّوبَانِ ثُمَّ جَزَعْنَـهُ عَلَى
كُلِّ قَـيْنِيٍّ قَـشِيبٍ وَمُـفْأَمِ
فَأَقْسَمْتُ بِالْبَيْتِ الذِّي طَافَ حَوْلَهُ
رِجَـالٌ بَـنَوْهُ مِنْ قُـرَيْشٍ وَجُرْهُمِ
يَمِـينًا لَنِعْمَ الـسَّيدَانِ وُجِـدْتُمَا
عَـلَى كُلِّ حَـالٍ مِنْ سَحِيلٍ وَمُبْرَمِ
تَدَارَكْتُما عَبْسَاً وَذُبْـيَانَ بَـعْدَمَا
تَـفَانَوْا وَدَقُّـوا بَـيْنَهُمْ عِطْرَ مَنْشَمِ
وَقَدْ قُلْتُمَا إِنْ نُدْرِكِ السِّلْمَ وَاسِعاً
بِـمَالٍ وَمَـعْرُوفٍ مِنَ الْقَوْلِ نَسْلَمِ
فَأَصْبَحْتُمَا مِنْهَا عَـلَى خَيْرِ مَوْطِنٍ
بَـعِيدَيْن فِيهَا مِنْ عُقُوقٍ وَمَـأْثَمِ
عَظِيمَيْنِ في عُلْيَا مَـعَدٍّ هُدِيْتُمَـا
وَمَنْ يَسْتَبِحْ كَنْزَاً مِنْ المَجْدِ يَعْظُمِ
تُـعَفَّى الْـكُلُومُ بِالْمِئيِنَ فَأَصْبَحَتْ
يُـنَجِّمُهَا مَنْ لَـيْسَ فِيهَا بِـمُجْرِمِ
يُـنَـجِّمُهَا قَوْمٌ لِـقَـوْمٍ غَـرَامَةً
وَلَـمْ يُهَرِيقُوا بَيْنَهُمْ مِلْءَ مِحْجَمِ
فَـأَصْبَحَ يَـجْرِي فِيهِمُ مِنْ تِلاَدِكُمْ
مَغَـانِمُ شَتَّى مِـنْ إِفَـالٍ مُـزَنَّمِ
أَلاَ أَبْلِـغِ الأَحْلاَفَ عَـنِّي رِسَـالَةً
وَذُبْـيَانَ هَلْ أَقْسَمْتمُ كُـلَّ مُـقْسَمِ
فَلاَ تَـكْتُمُنَّ اللهَ مَا فِي نُـفُوسِكُمْ
لِـيَخْفَى وَمَهْمَا يُـكْتَمِ اللهُ يَـعْلَمِ
يُـؤَخَّرْ فَيُوضَعْ فـي كِتَابٍ فَيُدَّخَرْ
لِـيَوْمِ الْحِسَابِ أَوْ يُعَجَّلْ فَـيُنْقَمِ
وَمَا الـحَرْبُ إِلاَّ مَـا عَلِمْتمْ وَذُقْتُمُ
وَمَا هُـوَ عَنْهَا بِـالحَدِيثِ المُرَجَّمِ
مَتَـى تَـبْعَثُوهَا تَـبْعَثُوهَا ذَمِـيمَةً
وَتَضْـرَ إِذَا ضَـرَّيْتُمُوهَا فَـتَضْرَمِ
فَـتَعْرُككُمُ عَرْكَ الـرَّحَى بِـثِفَالِهَا
وَتَلْـقَحْ كِشَافَاً ثُمَّ تُنْـتَجْ فَـتُتْئِمِ
فَتُنْـتِجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْـأَمَ كُـلُّهُمْ
كَأَحْمَرِ عَـادٍ ثُمَّ تُـرْضِعْ فَـتَفْطِمِ
فَـتُغْلِلْ لَكُمْ مَا لاَ تُـغِلُّ لأَهْلِهَا
قُرَىً بِـالْعِرَاقِ مِنْ قَـفِيزٍ وَدِرْهَمِ
لَعَمْرِي لَـنِعْمَ الـحَيُّ جَـرَّ عَلَيْهِمُ
بِمَا لاَ يُوَاتِيهِم حُصَيْنُ بْنُ ضَمْضَمِ
وَكَانَ طَوَى كَـشْحًا عَلَى مُسْتَكِنَّةٍ
فَـلاَ هُـوَ أَبْدَاهَا وَلَـمْ يَـتَقَدَّمِ
وَقَالَ سَأَقْضِي حَـاجَتِي ثُـمَّ أَتَّقِي
عَـدُوِّي بِأَلْفٍ مِنْ وَرَائِـيَ مُلْجَمِ
فَشَـدَّ وَلَـمْ يُـفْزِعْ بُـيُوتاً كَثِيَرةً
لَدَى حَيْثُ أَلْقَتْ رَحْلَهَا أُمُّ قَشْعَمِ
لَدَى أَسَـدٍ شَاكِي الـسِلاحِ مُقَذَّفٍ
لَـهُ لِبَـدٌ أَظْفَـارُهُ لَـمْ تُـقَلَّمِ
جَـرِيءٍ مَتَى يُـظْلَمْ يُعَاقِبْ بِظُلْمِهِ
سَـرِيعاً وَإِلا يُـبْدَ بِالظُّلْمِ يَـظْلِمِ
رَعَـوْا ظِـمْأَهُمْ حَتَى إِذَا تَمَّ أَوْرَدُوا
غِمَـارَاً تَـفَرَّى بِالسِّلاحِ وَبِـالدَّمِ
فَقَضَّوْا مَـنَايا بَـيْنَهُمْ ثُـمَّ أَصْدَرُوا
إِلـى كَـلإٍٍٍٍ مُسْـتَوْبِلٍ مُـتَوَخِّمِ
لَـعَمْرُكَ مَا جَرَّت عَلَيْهِمْ رِماحُهُمْ
دَمَ ابـنِ نَهِيكٍ أَو قَتِـيلِ الـمُثَلَّمِ
وَلا شَـارَكَتْ في الموْتِ فِي دَمِ نَوْفَلٍ
وَلا وَهَبٍ مِنْهُم وَلا ابْـنِ المُخَزَّمِ
فَكُـلاً أَراهُـمْ أَصْـبَحُوا يَـعْقِلُونَهُ
صَـحِيحَاتِ مَالٍ طَالِعَاتٍ بِمَخْرَمِ
لَحِيٍّ حِـلالٍ يَـعْصُمُ النَّاسَ أَمْرَهُمْ
إِذا طَرَقَتْ إِحْدِى الَّـليَالِي بِمُعْظَمِ
كِرَامٍ فَلا ذُو الـضِّغْنِ يُدْرِكُ تَبْلَهُ
وَلا الجَارِمُ الـجَانِي عَلَيْهِمْ بِمُسْلَمِ
سَئِمْتُ تَكَالِيفَ الـحَياةِ وَمَنْ يَعِشْ
ثَـمَانِينَ حَوْلاً لا أَبَـا لَكَ يَـسْأَمِ
وأَعْـلَمُ مَا فِي الْيَوْمِ وَالأَمْسِ قَبْلَهُ
وَلـكِنّني عَـنْ عِلْمِ مَا فِي غَدٍ عَمِ
رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشْوَاءَ مَنْ تُصِبْ
تُـمِتْهُ وَمَنْ تُـخْطِىءْ يُعَمَّرْ فَيَهْرَمِ
وَمَنْ لَـمْ يُـصَانِعْ في أُمُورٍ كَثِيرةٍ
يُـضَرَّسْ بِأَنْيَابٍ وَيُـوْطَأْ بِمَنْسِمِ
وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ مِنْ دُونِ عِرْضِهِ
يَفِرْهُ وَمَنْ لا يَتَّقِ الـشَّتْمَ يُشْتَمِ
وَمَنْ يَـكُ ذَا فَـضْلٍ فَيَبْخَلْ بِفَضْلِهِ
عَلَى قَـوْمِهِ يُسْـتَغْنَ عَنْهُ وَيُذْمَمِ
وَمَنْ يُـوْفِ لا يُذْمَمْ وَمَنْ يُهْدَ قَلْبُهُ
إِلى مُـطْمَئِنِّ الْـبِرِّ لا يَتَجَمْجَمِ
وَمَنْ هَـابَ أَسْـبَابَ الـمَنَايَا يَنَلْنَهُ
وَإِنْ يَرْقَ أَسْـبَابَ السَّمَاءِ بِـسُلَّمِ
وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِهِ
يَكُنْ حَـمْدُهُ ذَماً عَـلَيْهِ وَيَـنْدَمِ
وَمَنْ يَـعْصِ أَطْـرافَ الزِّجَاجِ فَإِنَّهُ
يُـطِيعُ الـعَوَالِي رُكِّبَتْ كُلَّ لَهْذَمِ
وَمَنْ لَـمْ يَـذُدْ عَنْ حَوْضِهِ بِسِلاحِهِ
يُـهَدَّمْ وَمَنْ لا يَظْلِمِ الـنَّاسَ يُظْلَمِ
وَمَنْ يَـغْتَرِبْ يَحْسِبْ عَدُواً صَدِيقَهُ
وَمَنْ لا يُكَرِّمْ نَـفْسَهُ لا يُـكَرَّمِ
وَمَهْمَا تَـكُنْ عِنْدَ أمرِيءٍ مَنْ خَلِيقَةٍ
وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَمِ
وَكَائِن تَرَى مِنْ صَامِتٍ لَكَ مُعْجِبٍ
زِيَـادَتُـهُ أَو نَقْصُهُ فِي الـتَّكَلُمِ
لِسَانُ الفَتَى نِصْفٌ وَنِصْفٌ فُؤَادُهُ
فَـلَمْ يَبْقَ إَلا صُورَةُ الـلَّحْمِ وَالدَّمِ
وَإَنَّ سَفَاهَ الـشَّيْخِ لا حِلْمَ بَـعْدَهُ
وَإِنَّ الـفَتَى بَعْدَ الـسَّفَاهَةِ يَحْلُمِ
سَألْـنَا فَأَعْطَيْتُمْ وَعُدْنَا فَـعُدْتُمُ
وَمَنْ أَكْثَرَ الـتَّسْآلَ يَوْماً سَيُحْرَمِ

من هو اعرف ، دردشة احلى لمه

من هو :
زهير بن أبي سُلْمى المزني (? – 13. هـ / 520 – 609 م) أحد أشهر شعراء العرب وحكيم الشعراء في الجاهلية وهو أحد الثلاثة المقدمين على سائر الشعراء وهم: امرؤ القيس وزهير بن أبي سلمى والنابغة الذبياني. وتوفي قبيل بعثة النبي محمد.
نشأته :
هو: زهير بن أبي سُلمى ربيعة بن رياح بن قرط بن الحارث بن مازن بن ثعلبة بن ثور بن هذمة بن لاطم بن عثمان بن مزينة بن إد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، المزني أو المزيني. ولد في بلاد غطفان بنواحي المدينة المنورة وكان يقيم في الحاجر (من ديار نجد)، وهو من قبيلة مزينة وكان بنو عبد الله بن غطفان جيرانهم وكذلك بنوة مرة من غطفان. ومن غطفان تزوّج مرّتين. في الأولى تزوّج أم أوفى التي يذكرها في مطلع معلقته:
أمِن أمّ أَوفى دمنةٌ لمْ تكلّم بحوْمانَةِ الدرّاج فالمتثلّم
بعد طلاقه أم أوفى بسبب موت أولاده منها، اقترن زهير بكبشة بنت عمّار الغطفانية ورزق منها بولديه الشاعرين كعب وبجير. ولعلّ البارز في سيرة زهير وأخباره تأصّله في الشاعرية: فقد ورث الشعر عن أبيه وخاله وزوج أمه أوس بن حجر. ولزهير أختان هما الخنساء وسلمى وكانتا أيضاً شاعرتين. وأورث زهير شاعريته لابنيه كعب وبجير، والعديد من أحفاده وأبناء حفدته. فمن أحفاده وحفيده عقبة المضرب بن كعب بن زهير وسعيد الشاعران، ومن أبناء الحفدة الشعراء عمرو بن سعيد والعوّام ابنا عقبة المضرّب. ويطول الكلام في وراثة زهير الشعر وتوريثه إياه. يكفي في هذا المجال الحوار بينه وبين خال أبيه بشامة بن الغدير المري الذي قال حين سأله زهير قسمة من ماله: “يا ابن أختي، لقد قسمت لك أفضل ذلك وأجزله” قال: “ما هو؟”، قال: شعري ورثتنيه”. فقال له زهير: “الشعر شيء ما قلته فكيف تعتدّ به عليّ؟”، فقال له بشامة بن الغدير: “ومن أين جئت بهذا الشعر؟ لعلك ترى أنّك جئت به من مزينة؟ وقد علمت العرب أن حصاتها وعين مائها في الشعر لهذا الحيّ من غطفان، ثم لي منهم وقد رويته عنّي”. فإذا تحوّلنا من شاعرية زهير إلى حياته وسيرته فأول ما يطالعنا من أخباره أنه كان من المعمّرين، بلغ في بعض الروايات نحوا من مئة عام. فقد استنتج المؤرخون من شعره الذي قاله في ظروف حرب داحس والغبراء أنه ولد في نحو السنة 530م[محل شك]. أما سنة وفاته فتراوحت بين سنة 611 [محل شك]و 627م [محل شك] أي قبل بعثة النبيّ بقليل من الزمن، وذكرت الكتب أن زهيراً قصّ قبل موته على ذويه رؤيا كان رآها في منامه تنبأ بها بظهور الإسلام وأنه قال لولده: “إني لا اشكّ أنه كائن من خبر السماء بعدي شيء. فإن كان فتمسّكوا به، وسارعوا إليه”.
أقوال عنه:
قيل كان ينظم القصيدة في شهر, ويهذبها في سنة، فكانت قصائده تسمى الحوليات. قال التبريزي، أنه أحد الثلاثة المقدمين على سائر الشعراء، وإنما اختلف في تقديم أحد الثلاثة على صاحبيه، والآخران هما امرؤ القيس والنابغة الذبياني. وقال الذين فضّلوا زهيراً: زهير أشعر أهل الجاهلية، روى هذا الحديث عكرمة عن أبيه جرير. وإلى مثل هذا الرأي ذهب العباس بن الأحنف حين قال، وقد سئل عن أشعر الشعراء. وقد علّل العبّاس ما عناه بقوله: ألقى زهير عن المادحين فضول الكلام كمثل قوله: فما يَكُ من خيرٍ أتوه فإنّما توارثه آباء آبائهم قبْل كان عمر بن الخطاب شديد الإعجاب بزهير، أكد هذا ابن عباس إذ قال: خرجت مع عمر بن الخطاب في أول غزوة غزاها فقال لي: أنشدني لشاعر الشعراء، قلت: “ومن هو يا أمير المؤمنين؟” قال: ابن أبي سُلمى، قلت: وبم صار كذلك؟ قال: لا يتبع حوشي الكلام ولا يعاظل في المنطق، ولا يقول إلا ما يعرف ولا يمتدح أحداً إلا بما فيه”. وأيّد هذا الرأي كثرة بينهم عثمان بن عفان، وعبد الملك بن مروان، وآخرون . واتفقوا على أنّ زهيراً صاحب “أمدح بيت، وأصدق بيت، وأبين بيت”. فالأمدح قوله:
تراهُ إذا ما جئْتَه مُتَهَلِّلا كأنَّك تُعطيه الذي أنتَ سائلُهْ
والأصدق قوله:
ومهما تكنْ عند امرئٍ من خليقةٍ وإنْ خَالَها تَخْفي على الناس تُعْلَمِ
وأما ما هو أبين فقوله يرسم حدود الحق:
فإنّ الحقّ مقطعُه ثلاثٌ يمينٌ أو نفارُ أو جلاءُ
قال بعضهم معلّقاً: لو أن زهيراً نظر في رسالة عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري ما زاد على قوله المشار إليه، ولعلّ محمد بن سلام الجمحي أحاط إحاطة حسنة بخصائص شاعرية زهير حين قال: “من قدّم زهيراً احتجّ بأنه كان أحسنهم شعراً وأبعدهم من سخف، وأجمعهم لكثير من المعاني في قليل من الألفاظ، وأشدّهم مبالغة في المدح، وأكثرهم أمثالاً في شعره”.

قلب مجروح ، شات احلى لمه

اذا قررت يوما ان تترك حبيبا فلا تترك له جرحا.. ((( فمن اعطانا قلبا ))) ==> لا يستحق ابدا منا ان نغرس فيه سهما او نترك له لحظه الم تشقيه.. “و اذا فرقت الايام بينكما ” فلا تتذكر لمن كنت تحب غير كل احساس صادق .. و لا تتحدث عنه الا بكل ما هو رائع و نبيل… ” فقد اعطاك قلبا …و أعطيته عمر ” و ليس هناك اغلى من القلب و العمر في حياة الانسان و اذا جلست يوما و حيدا تحاول ان تجمع حولك ظلال ايام جميله عشتها مع من تحب … اترك بعيدا كل مشاعر الالم و الوحشه التي فرقت بينكما حاول ان تجمع في دفاتر اوراقك كل الكلمات الجميله التى سمعتها ممن تحب و كل الكلمات الصادقه التى قلتها لمن تحب و اجعل في ايامك مجموعه من الصور الجميله لهذا الانسان الذي سكن قلبك يوما ملامحه و بريق عينيه الحزين و ابتسامته في لحظه صفاء .. ووحشه في لحظه ضيق .. و الامل الذي كبر بينكما يوما …و ترعرع حتى و ان كان قد ذبل و مات .. “و اذا سألوك يوما عن انسان احببته ” فلا تقل سرا كان بينكما .. و لا تحاول ابدا تشويه الصوره الجميله لهذا الانسان الذي احببته .. اجعل من قبلك مخبأ سريا لكل اسراره و حكاياته .. (((فالحب اخلاق قبل ان يكون مشاعر))) ” و اذا شاءت الاقدار و اجتمع الشمل يوما ” فلا تبدا بالعتاب و الهجاء و الشجن .. و حاول ان تتذكر آخر لحظه حب بينكما لكي تصل الماضي بالحاضر .. و لا تفتش عن اشياء مضت لان الذي ضاع ضاع … و الحاضر اهم كثيرا من الماضي … و لحظه اللقاء اجمل بكثير من ذكريات وداع موحش ..

فوائد أبي عبد الرحمن المكي العلمية ، شات احلى لمة

فوائد أبي عبد الرحمن المكي العلمية:
🔊 خاطرة وهمسة

☜ كأن شروق الصبَح عبارة عن حكاية تُخبرنا بأن الأماني مهما تأخرت .. فسيأتي فجرها لتشرق لنا مِن جديد ، ما علينا إِلَّا أن نتفاءل ، فإن هذه الحياة قد تُفرِّق أحياناً بين الأحبة في الله ليدركوا حاجتهم لتحقيق الاخوة فيما بينهم ..

☜ ‏حقاً هناك مشاعر قد لا يقدر المرء أن يحكيها لسبب أو لآخر ..

☜ وهناك أوقات قد يشعر فيها المرء وكأنّها النهاية ، ثم يكتشف أنّها البداية! ، وهناك أبواب قد يشعر أنّها أغلقت ؛ ثم يكتشف أنّها المدخل الحقيقي!

☜ عندما يغلق الله من دونك باباً تطلبه ، فلا تجزع ولا تعترض ، فربما الخيرة في غلقه ؛ لكن ثق تماماً أن باباً آخر سيفتح لك ينسيك همّ الأول ، حينئذ ستدرك معنى قوله تعالى :﴿يدبّر الأمر﴾ ..

☜ اجعل حياتك دائماً مليئة بالتفاؤل ، وحاول أن تتناسى ألمك مهما بلغت شدّته ، واعلم أنّ الذي قد تراه مستحيلاً ولم يكتبه الله لك ، وعجزت عن فعله ، فهو خير لك ، ولا تحزن عن شيء قد تكون فقدته ، فربما لو ملكته لكان الحزن أكبر ولكن قل دائماً : الحمد لله على كل حال ..

☜ لا تيأس ولا تبتئس وتأمل قوله تعالى :﴿قالَ ربُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌَ﴾ واستشعرها وأنت تدعوه وتسألُه ﷻ ، وتمسّك بالأمل .. مهما كان حلمك مستحيل ! واهمس في قلبك ؛ بإنّ الله على كلّ شيء قدير ..

❍ ‏قال الحافظ ابن القَيِّم – رحمه الله تعالى –

” فإن من لم يرَ نعمة الله عليه إِلَّا في مأكله ومشربه وعافية بدنه فليس له نصيب من العقل البتة ، فنعمة الله بالإسلام والإيمان ، وجذب عبده إلى الإقبال عليه ، والتلذذ بطاعته هي أعظم النعم ، وهذا إنما يدرك بنور العقل وهداية التوفيق “ اﻫـ .

• انظر : (مدارج السالكين) ( ٢٧٧/١) .

❃ ❃

– ‏قالوا محالٌ قلتُ كلا إنَّ لي .. ‏رباً كريماً بالعطاءِ يجودُ ..
‏- ‏فثقوا به سبحانهُ وبحمدهِ .. ‏وتفاءلوا ربُّ الورى موجودُ ..

✍🏻 المكي ..

حكمه في منتهى الروعة ، شات احلى لمه

💐 حكمه في منتهى الروعة 🌼

– قال جد لحفيده :
لا تكثر من مديح من تحبه ،
ولا تماشِ من لم يطع ربه …
ولا تثرثر بالمجالس …
ولا تسلم وأنت جالس …
الصديق الذي تخلى عنك لا تسعى لقربه …
ولا تهون …
ولا تتكبر … ولا تلين …
ولا تتجبر … !!!
الصادق لا يحلف …
والواثق لا يبرر …
والمخلص لا يندم …
الكريم لا يمن ..
والمحب لا يمل … !!!
كن كما أنت ولا تكن كما يريد غيرك …

ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﻚ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧﻚ ﺑﺤﺎﺟﻪ ﺇﻟﻴﻬﻢ … ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻣﺒﺪﺃ ﺗﺘﻌﻠﻤﻪ ﻣﻦ ﺩﻳﻨﻚ ﻭ ﺗﺮﺑﻴﺘﻚ ،
احترم ﺗُﺤﺘَﺮﻡ …
ﻓﻜﻦ ﺛﺮﻳًﺎ ﺑﺄﺧﻼﻗﻚ ﻏﻨﻴًﺎ ﺑﻘﻨﺎﻋﺎﺗﻚ ﻛﺒﻴﺮﺍً ﺑﺘﻮﺍﺿﻌﻚ … !!!

ﻻ ﺗﻨﻈﺮ ﻟﻤﻦ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻦ ﺧﻠﻔﻚ ﻻﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻻﺻﻞ هو خلفك وليس أمامك … !!!

لا تخبر الناس كم تحفظ وكم تقرأ من القرآن ….
بل دعهم يرون فيك قرآنا، أطعم جائعاً ، اكس عارياً ، ساعد محتاجاً ، ارحم يتيماً ، سامح مسيئاً ، بِرَّ والديك ،
ابتسم للجميع ، فليس العبرة أين وصلت في قراءة
وحفظ القرآن ، إنما أين وصل القرآن فيك .. !

حين تتحدث مع الله ، شات احلي لمه

حين تتحدث مع الله ??

كلام راااائع

حين تتحدث مع الله , لن تكون محتاجاً لأن تشحن رصيد هاتفك !

لن تكون مضطراً لأن تتردد في كلماتك..
أو أن تخاف من أن يفهمك بِطريقةٍ خاطئة !
لأنه في الحقيقة || يَفهمُك ||

إنه الله

لن تكون محتاجاً لقول ” أعتذر عن ازعاجك في هذا الوقت .. أيمكنك أن تمنحني دقيقةً من وقتك ؟

إنه الله ”

أتعلم ما المهم في كلّ هذا !!
أنك لاتحتاج أن ترفع صوتك , حتى يسمعك !
من دون أن تنطق بِكلمةٍ واحدة , هو يعلم كلّ شيء !
الوحيد الذي لا تخجل أن تحكي له أي شيء !

إنه الله

والغريب !
هو أنه أصلاً يعلم هذه الحكاية !
ومع ذلك ,, || يسمعُك ||
ولا يمِلّ , ولا يقول لك ” تحدثنا في هذا الف مرة ! أرجوك لآتتحدث فيه مرةً أخرى ! ”

إنه الله

الوحيد الذي لا تخجل من || البُكَاءِ || أمامه !.. وفي سجدتك !
تكون معه في اجتماعٍ خاصٍ جداً !

إنه الله

الوحيد الذي تحبّه منذ زمن !
مع أنكَ لم تُقابله !

إنه الله
الوحيد الذي يحبّك منذ زمن !
لكنكَ لا تعرف !

إنه الله

قد تبكي بكاء المضطر وتنام
والله لاينام عن تدبير أمورك ..
لأنه هو الله
تمهل !!

( إنه يدبر لك في الغيب
أمورا لو علمتها لبكيت فرحا )

إنه الله

يقول ابن عباس :
لو أُطبقت السماء على الأرض
لـ جعل الله للمتقين فتحات يخرجون منها

ألا ترون قوله تعالى :
“ومن يتق الله يجعل له مخرجا”

فلا تعجزك ضخامة الأمنيات
فربما دعوة واحدة ..
ترفعها إلى اللّـہ
تجلب لك ”المستحيل”

فقط قل يارب ……..

كم مر عليك اعلان الحداد ، شات احلى لمه

ماغفا مُضناكِ جافاه الكرى

ظلَّ في سُهدٍ وقد نام الورى

لست أدري لحظةً ماذا جرى

ياترى هل ذاك حلمٌ ياترى؟

أفلَ النجمُ وشوقي ماأفلْ

لحَبيبٍ سكنُه هذي المُقلْ

لستُ أدري لحظةً ماذا حصلْ

أو قريرُ العينِ عن حالي درى

قد تَوارى الصبحُ لم يطلع ضياهْ

وكأن الليلَ عن قصدٍ محاهْ

لستُ أدري لحظةً ماذا دهاهْ

مالهذا الليلِ عني ماسَرى

يالقلبٍ شفّه هذا الوجعْ

في حَنينٍ وأنينٍ ماانقطعْ

خففي سحرك ماهذا اﻷلق

وأنظري لم يبق في روحي رمق

لظهور الصبح رددت الفلق

ورأيت الليل مرجا أخضرا

لستُ أدري لحظةً ماذا صنعْ

وأنا في ظلمةٍ لستُ أرى

ليس عَدلاً منك الا تصفحي

وهو أمرٌ هيّنٌ أن تَجرحي

افتحي الأبوابَ أو لاتفتحي

كادَ حلمٌ أن يُوارى في الثّرى

كم مرّة عليك أعلن الحدادا
وأنا أراكَ مقتولاً
على قارعة الطريقِ
مسفوحاً دمُك
على يدِ الابناءِ والأحفادِ
أو لاهثا خلف الرِّكابِ او القوافلْ
خلف بَـصيصٍ من أمل
من أجل أن تبقى على قيد الحياهْ
تبقى تناضلْ
كم مرة أكتبُ أحزانَكَ
فوق الصخرِ والماءْ
لا الصخرُ ينثني لحبرِ أدمعي
والماءُ يلبس ألفَ وجـهٍ وقناعْ
وانت تبقى رهن أفّاق و قاتلْ
حتى الهواءُ هاهنا قد اختنقْ
فلا أرى غير بيوتٍ من صفيح
امست قصورا
وحلَّ طوفانٌ من الغلّ آكلاً
سُوَر المدينهْ
وكم من غرابٍ أعورٍ والغٍ
بين الدماءْ
أو لص ليل دار في وضْح النهار
على البيوت ْ..
دنّس أزهارِ الحدائقْ
كم مرّة سوف يُـوارى جسدك الترابْ
من دون نعي أو عزاءْ
عليكَ لا يبكي أحَدْ
إِلَّا أنا ..
ياوطني!

الشعر مثل حقل الورد ، شات احلى لمة

شات احلى لمه

الشــِّعْرُ ينبتُ مثلَ حقلِ الورد..
على خدَّيكِ
بـِكِ تورقُ الكلماتُ كالأغصانِ
وعلى يديكِ الحانيتينِ ..
ثمارُها تنضجْ..
فأذوقُ شهدَ قطافِـها..
قِصصاً أصورُها على ورقِ الدفاترْ
ومدائناً تغفو بأحضان السحابْ..
وعلى الدُّروبِ أنثـُّها عطراً
بين السهولِ
على السفوحِ
عيونَ ماءٍ جاريه..
تروي العطاشىٰ
وألـمُّها مثل السَّنابلِ في الحصادْ
قد جاءَ موسمكِ الجميلْ
وشََدتْ لكِ الأقمار لحناً
أحيتِ الليل الطويلْ
سكنتهُ ضحْكاتُ السهارىٰ
تحتَ أضواء النجومِ
أصغَوا لـِمـا في العينِ من سِحرٍ
وبسرِّها ظلُّوا حَيارى..
قـلمي يُضيعُ خُطاهْ
ويظلُّ مكتومَ الشِّفاهْ
ويظلُّ منتظراً ربيعاً إنتِ عنوانٌ لَهُ
لكن بلا جدوىٰ..
دجاسم الخزرجي ٣ نيسان ابريل ٢٠١٨

كلمات حب ورومانسيه . شات احلى لمة

شات احلى لمة . دردشه احلى لمه مصرية

دت ملاعب العالم هذا الأسبوع إقامة العديد من المباريات القوية والمثيرة، بمختلف المسابقات فى ملاعب العالم، والتى حفلت بتسجيل مجموعة من الأهداف الرائعة التى تستحق المشاهدة. 

واصل النجم المصرى محمد صلاح تألقه مع فريق ليفربول بعد تسجيله هدفا رائعا فى شباك كريستال بالاس، ليقود الريدز لفوز ثمين بالجولة 32 من البريميرليج، كما تألق النجم السويدى المخضرم بهدف خرافى فى أول مباراة له بالدوري الأمريكي

يضع مسئولو النادى الأهلى اللمسات النهائية على احتياجاتهم من الصفقات الصيفية لتدعيم صفوف الفريق الأحمر فى فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، باللاعبين الذين يحتاجهم الفريق الكروى لتدعيم صفوفه فى الموسم المقبل، لاسيما أن الإدارة تنوى إبرام صفقات من العيار الثقيل لتدعيم صفوفه والمنافسة على حصد لقب بطولة دورى الأبطال الأفريقى فى نسختها الحالية، بعد غياب دام 5 أعوام عن تحقيق لقب الأميرة الأفريقية